للحصول على أفضل توصيات الفوركس عبر التلغرام

انضم معنا

الشركات الأوروبية أمام مخاطرة صفقات ديون

الشركات الأوروبية أمام مخاطرة صفقات ديون

توقع الشركات الأوروبية المدعومة برأس المال المغامر على صفقات ديون قابلة للتحويل معقدة بشكل متزايد، تخاطر فيها بمنح المستثمرين سيطرة أكبر أو مدفوعات أكثر في المستقبل، حسبما قال أشخاص مشاركون في الصفقات.
أسعار الفائدة المنخفضة للغاية سمحت للشركات الناشئة بإكمال جولات تمويل من خلال الأسهم بتقييمات عالية للغاية خلال الطفرة في 2020 و2021.
لكن مع نضوب التمويل المغامر، كانت الشركات ومستثمروها حذرين من جولات التمويل هذه التي تنطوي على خطر الحصول على تقييم جديد منخفض.
يمكن للدين القابل للتحويل، الذي يتحول إلى أسهم بعد فترة محددة، أن يمكّن مؤسسي الشركة من جمع الأموال بسرعة وبشكل خاص، دون نشر تقييم محدث.
أظهرت بيانات شركة ديل روم المجمعة، أن حجم الديون القابلة للتحويل الصادرة عن الشركات الأوروبية، المدعومة برأس المال المغامر، بلغ مستوى قياسيا قدره 2.5 مليار دولار في 2023، ارتفاعا من 1.7 مليار دولار في 2022.
لكن عندما تصبح الصفقات أكثر تعقيدا يمكن أن تقدم للمستثمرين مزايا وتخلق مخاطر للشركات، وفقا لمحامين، ومؤسسي شركات، ومستثمر مطلع على الصفقات.
قال آلي نيكنام، الرئيس التنفيذي للبنك الرقمي الهولندي بونك، الذي جمع لإحدى الشركات أمولا من خلال الديون القابلة للتحويل: “إذا كنت لا تعرف ما تفعله، يمكن أن تكون الديون المهيكلة مثل حصان طروادة. إذا تم تحويلها، يفقد الناس السيطرة أحيانا.”
وفي الوقت الذي وجدت فيه الشركات صعوبة في جمع الأموال تحولت القوة نحو المستثمرين، بحسب جيمس ووتون، الشريك في شركة لينكلاترز للمحاماة. هذا يعني أن الصفقات أصبحت “مهيكلة” بشكل متزايد، وتتضمن شروطا تحابي المستثمرين، مثل منحهم حصصا أكبر إذا لم تحقق الإدارة أهدافا معينة.