تسعى روسيا إلى الإفراج عن الأسمدة العالقة في موانئ أوروبية واستئناف صادرات الأمونيا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن المسؤولين الروس سيعملون على الإفراج عن الأسمدة الروسية العالقة في موانئ أوروبية، واستئناف صادرات الأمونيا من خط أنابيب يمر عبر أوكرانيا.
وأضاف بوتين، خلال اجتماع مع رجل الأعمال الروسي ديمتري مازيبين، أن روسيا مستعدة لزيادة صادراتها من الأسمدة. وكان مازيبين قد تخلى عن سيطرته على شركة أورالكيم أورالكالي بعد تعرضه لعقوبات من الاتحاد الأوروبي في آذار (مارس).
وقال مازيبين خلال الاجتماع الذي بثه التلفزيون الحكومي “ربما كانت المشكلة الرئيسة هي حقيقة أن قدرا كبيرا من الأسمدة تجمد في الموانئ الأوروبية”.
وأضاف أن 262 ألف طن من أسمدة شركة أورالكيم تجمدت في موانئ إستونيا ولاتفيا وبلجيكا وهولندا. ولدى شركتي أكرون ويوروكيم 52 ألف طن ونحو 100 ألف طن من الأسمدة على الترتيب عالقة في أوروبا.
والشحنات عالقة بسبب عقوبات الاتحاد الأوروبي على الملاك السابقين للشركات ومن بينهم مازيبين. وقالت “أورالكيم” يوم 12 نوفمبر إنها اتفقت مع هولندا وإستونيا وبلجيكا على شحن الأسمدة إلى دول إفريقية مجانا.
لكن بوتين قال إنه حتى هذه المنح المقترحة يجري حجبها. ووافق على أن يطلب من مسؤولين روس تقديم المساعدة قائلا إنه تلقى اتصالات من عدد من الزعماء الأفارقة حول الموضوع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى