وقالت تركيا إنها قررت تمديد فترة عمليات المسح للسفينة أوروتش رئيس حتى الرابع من نوفمبر المقبل، وهي خطوة من شأنها أن تؤجج التوتر بالمنطقة.

وأشار إخطار صادر عن البحرية التركية، في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت، إلى أن السفينة أوروتش رئيس والسفينتين “أتامان” و”جنكيز خان” ستواصل العمل في منطقة تقع إلى الجنوب من جزيرة رودس اليونانية حتى الرابع من نوفمبر، وفقا لرويترز.

الجدير بالذكر أن تركيا واليونان، العضوين في حلف شمال الأطلسي “الناتو“، على خلاف حول نطاق الجرف القاري لكل منهما، وكذلك مطالب متداخلة بالأحقية في موارد النفط والغاز في شرق المتوسط.
ونشب النزاع في أغسطس الماضي عندما أرسلت تركيا السفينة “أوروتش رئيس” إلى مياه تطالب اليونان وقبرص بالأحقية فيها.