عرض مشاركة واحدة
قديم 2021 - 05 - 12, 13:09 رقم المشاركة : 2
عبدالله كمال

الصورة الرمزية عبدالله كمال
 
تاريخ التسجيل : 6 - 12 - 2014
رقم العضوية : 24182
المواضيع : 453
مجموع المشاركات : 2,439
بمعدل : 1.00 مشاركة في اليوم
العمر : 35
نقاط التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : عبدالله كمال في بداية طريقه الى الشهره
آخر تواجد : 2021 - 07 - 30 (06:43)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة Egypt
المزاج : المزاج busy
عبدالله كمال غير متواجد حالياً

جديد رد: استراتيجيه تنويع المحفظة الاستثمارية

تنويع المحفظة الاستثمارية و تقليل المخاطر
إذن، فإن تأثير تنويع المحفظة الاستثمارية على المخاطر يتمثل في تقليلها، لكن يجب أن نلاحظ أن هذا لا ينطبق على جميع أنواع المخاطر. بالطبع، عندما نتداول هناك دائمًا بعض المخاطر الكامنة، فهذه هي طبيعة التداول و الاستثمار، و هناك حدود لتأثير تنويع المحفظة التكتيكية على ذلك. من المهم هنا أن نحدد بدقة نوع المخاطر الذي نختار لتقليلها بإستخدام استراتيجيات تنويع المحفظة الاستثمارية.


مخاطر منهجية و غير منهجية
المخاطر المنهجية هي عدم اليقين المتأصل في السوق بأكمله، و بالتالي لا يمكن تخفيفها عن طريق بناء محفظة استثمارية متنوعة. تصف المخاطر غير النظامية أنواع المخاطر التي يمكننا حمايتها، على الأقل إلى حد ما، من خلال اختيار محفظة استثمارية متنوعة بشكل جيد. إن الحوادث التي تؤثر بشكل غير متناسب على شركة أو قطاع أو نوع من الأدوات المالية هي أمثلة لمخاطر غير منهجية.


تخيّل أنك مستثمر في سوق الأسهم و تقوم ببناء محفظة استثمارية. إذا كان توزيع الاستثمار متنوع، فإن الأخبار التي تؤثر على قطاع ما سوف تؤثر فقط على بعض الأسهم في محفظتك. و بعبارة أخرى، تساعد محفظة استثماراتك المتنوعة في تخفيف تأثير الأخبار السيئة لأصل ما على إجمالي المحفظة الاستثمارية. إن الفشل في امتلاك محفظة استثمارية متنوعة بشكل كافٍ يشبه المصطلح المعروف "وضع كل بيضك في سلة واحدة".

على سبيل المثال، خذ بعين الاعتبار المستثمر الذي يركز تخصيص استثماراته فقط على أسهم قطاع الطاقة. إذا قررت أوبك زيادة إنتاج النفط، فقد تخفض قيمة المحفظة بالكامل. الآن، فكر في ما إذا كان لدى المستثمر شريحة من الشركات من مجموعة متنوعة من القطاعات بدلاً من ذلك. وهذا من شأنه ضمان أن يكون أقل عرضة للتغيرات المفاجئة في قطاع الطاقة.


هنا لديك إجابة عن سبب أهمية تنويع المحفظة الاستثمارية. تسعى استراتيجية تنويع الاستثمار إلى إتخاذ صفقات في أدوات مختلفة بما فيه الكفاية، و ذلك لتقليل تعرضك للمخاطر المرتبطة بقطاعات محددة من السوق. و مع ذلك، إذا نظرت إلى الوراء في الأزمة المالية لعام 2008، فلن يهم حقًا كيف كنت قد إستخدمت تنويع محفظة العقود مقابل الفروقات إذا كانت جميع صفقاتك في الأسهم.

و ذلك لأن الطبيعة المنهجية للمشكلة أثّرت على جميع قطاعات السوق. انخفضت أسعار الأسهم ككل بشكل حاد، جنبًا إلى جنب مع أنواع أخرى من الاستثمارات، مثل أسعار المنازل. تميل الأحداث مثل الحروب، و تغيرات أسعار الفائدة، و الكساد الاقتصادي إلى التأثير على السوق بالكامل، و لا يمكن حمايتها حقًا من خلال تنويع الأصول التكتيكي. الإستراتيجية الرئيسية للحماية من هذا النوع من المخاطر هي التحوط.

رد مع اقتباس