قالت تقارير إن هيئة النقل العام المصرية، التي يعمل فيها 40 ألف موظف، وافقت الأربعاء، على صرف حوافز مالية لعدد من العاملين في استجابة لجزء من مطالب سائقين وفنيين أعلنوا إضرابهم الثلاثاء.