المضارب العربي

الوصف
الرئيسيه فتح حساب فوركس نتائج توصيات الفوركس توصيات العملات نماذج العملاء التقويم الاقتصادي اتصل بنا




العودة   منتدى المضارب العربي لتجارة العملات الفوركس > منتديات الفوركس وتجارة العملات > أخبار الفوركس والعملات
الملاحظات

أخبار الفوركس والعملات تقديم أخبار الفوركس والتقارير الإقتصادية لسوق العملات واهم التحليلات الفنية والاساسية.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 2007 - 07 - 03, 08:45 رقم المشاركة : 1
CASHU
أبو محمد
مؤسس المضارب العربي

الصورة الرمزية CASHU
 
تاريخ التسجيل : 20 - 1 - 2007
رقم العضوية : 1
المواضيع : 891
مجموع المشاركات : 9,038
بمعدل : 2.51 مشاركة في اليوم
العمر : 46
نقاط التقييم : 1100
معدل تقييم المستوى : CASHU محترفCASHU محترفCASHU محترفCASHU محترفCASHU محترفCASHU محترفCASHU محترفCASHU محترفCASHU محترف
آخر تواجد : 2016 - 12 - 02 (09:53)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة Palestine
المزاج : المزاج rayg
CASHU غير متواجد حالياً

افتراضي تقرير Fxsol الأسبوعي ( 01 يوليو 2007)

اتجاهات السوق - الأحد، يوليو 1, 2007

* يبقي المصرف الاحتياطي الفدرالي الأمريكيُ فائدة أموالُ المصرف الاحتياطي الفدرالي بنسبة 5.25 % ويحتفظُ ب"أثر تضييقها".

* يَرتفعُ الإسترليني فوق 2.000 مقابل الدولار ويَبْقى عرضاً على الاقتصاد البريطانيِ القويِ.

* تستعيد "فائدة التداول" مجدها التخمينيَ حيث تصادفُ زيادة شهر يوليو لمصرف اليابان طريق انعطاف محتمل.

الأسبوع في مراجعة, يونيو 25 - 29

الولايات المتّحدة
حافظت لجنةُ السوق المفتوحةِ الاتحادية على صرامة مظهرها السليم المضاد للتّضخمِ في نهايةِ اجتماعها لمدة يومين يوم الخميس. وتَبْقى النِسَبُ في 5.25 % و"أثر تضييقها"، وان الدليل الذي يقلق اللجنةَ بشكل رئيسيَ والذي لم يتغير هو التضّخمُ ولَيس النمو الاقتصادي. وقام المصرف الاحتياطي الفدرالي بتخفيف "الأثر" بعض الشّيء بإزالة العبارة "مرتفع قليلا" واصفا التضّخم الرئيسي إلا أن الاهتمام المقصود للضغوط التضخّمية في الاقتصاد لم يتبدل. وكان وصف الحالة, "لَمْ يتم عرض الاعتدال البارع في التضّخمِ بإقناع لغاية الآن".

يَجِبُ تذكر شيئين حول ما يدعى "أثر النسبة" للمصرف الاحتياطي الفدرالي. أولاً هذا "الأثر" لَيسَ هو سياسة المصرف الاحتياطي الفدرالي أَو البيانِ لكنه تعبير وصفي مستعمل من قبل كُتّابِ ومعلّقين لتَمييز لهجة سياسة المصرف الاحتياطي الفدرالي، والذي يعني سواء كان قصد المصرف الاحتياطي الفدرالي العام هو الإخضاع إلى سيطرةِ التضّخمِ أَو إحياءِ النمو الاقتصادي. ثانياً، الاحتياطي الفيدرالي "أثر النسبة" كما استخرج مِنْ البياناتِ المكتوبةِ لسياسةِ المصرف الاحتياطي الفدرالي التي تُستَهدفُ في تَسويق تصوّراتِ التضّخمِ المستقبليِ؛ والتي لا تتعلق بشكل أولي بالتضّخمِ الفعليِ؛ ولا تزال تصوّرات المصرف الاحتياطي الفدرالي المستقبلية للتضخم بشكل واضح على الحافة. إن أسعار السلع والنفطَ هي في مستويات مرتفعة، وبشكل مقلق للمصرف الاحتياطي الفدرالي، فقد كان ارتفاع الأسعار مطلباً موجها. إن استهلاك المواد الخام مِنْ الصين، والهند وبقيّة العالم النامي لَنْ يَنحسرَ، وفي الحقيقة قد يتسارع. إن معدل الإنتاج الأمريكي هو في الأسفل، وتكاليف العملَ هي في الأعلى، وسوق العمالة يَبْقى ضيّقاً. ولربما قد هبط مؤشّر أسعار المواد الاستهلاكية الرئيسي منذ قمّتِه من 2.9 % في سبتمبر الماضي ولكن التضّخمَ الرئيسي هو مِنْ القيمةِ الصَغيرةِ لعائلة تَدْفعُ فواتيرَ طعامها ووقودها. لقد بَدأَ النمو الاقتصادي بالتسارع ثانيةً، ومع أن الدرجة غير مقرّرةُ بشكل جيد جداً، فانه لا يمكن إلا أن يُضيفُ قلقا إلى المصرف الاحتياطي الفدرالي التضخّميَ. وأخيراً، بالرغم من أنَّ مخفض الإنفاق الاستهلاك الشخصي كَانَ فقط +0.1% في مايو، مبديا نسبة سنوية فقط +1.9%، هي الأكثر انخفاضا على قراءة السَنَةِ منذ مايو 2004، والتضّخم هو مؤشر عازل ولربما وصل الاقتصاد إلى الأسفل في الربع الأولِ. والكل في الكل هناك الكثير للمصرف الاحتياطي الفدرالي كي يَكُونُ لديه القلق. إن فرضيات السوق لسياسةِ النسبة الأمريكيةِ المستقبليةِ رُبَما تكون قد نَقلتْ نحو زيادة المصرف الاحتياطي الفدرالي لكن ذلك هو طريق طويل لإقناع سوق جوهريِ بأن يرتفع المصرف الاحتياطي الفدرالي وقريباً.

لقد تَحسّنَ الدولارُ بعض الشّيء بعد بيان المصرف الاحتياطي الفدرالي الساعة 2:15 بعد ظهر يوم الخميس كاسبا 30 نقطةَ مقابل اليورو و20 مقابل الينِّ. وقد تلا اليورو/الين انخفاض اليورو. إن الهبوط في اليورو ضدّ الدولارِ لَمْ يُعادلْ بمكسبِ مكافئِ مِنْ الدولارِ مقابل الينِّ على الرغم من تأثر كل منهما على حد سواء بالتغيير المحتمل في وجهةِ نظر النسبةِ الأمريكيةِ.

لقد أظهرت إحصائية سكنية أمريكية واحدة، مبيعات سكنية موجودة، استقرارا تمهيدياً لكن المؤشراتَ الأخرى واصلتْ الهُبُوط، على الرغم من نسبة الهبوطِ التي تم التريث بها في القطاع. ليس هناك، على أية حال إشارةَ تحسّن، ويبقى الاتجاه الانحداري بشكل سليم. وتم عرض الضعف المستمر في الأسبوع الماضي وأيضاً كما بدأ هبوط السكن 2.1 % وانهار مؤشر الجمعيةَ الوطنيةَ لبنائين السكن في مايو إلى 28 وهذا هو حدّها الأدنى منذ يونيو 1991 والأدنى في هذا الكساد الحاليِ.

عموماً فقد التزم الاقتصاد الأمريكي بطريقِ النمو المعتدلِ على الرغم مِنْ العائقِ القويِ مِنْ القطاعِ المنزلي السكني.

اليابان
إنّ مصرفَ اليابان (بي أو جْي) يريدُ ثانيةً وبشكل هادئ إجماع سياسي لارتفاع شديد في سعر الفائدة، ربما في اجتماع يوليو 11-12. إن أسعار الفائدة في اليابان حالياً هي الأكثر انخفاضا في العالمِ المتطور ب 0.5 % والعامل الأولي الذي يدعم فائدة التداول. إن مسعى مصرف اليابان لزيادة النسبة لَمْ تتم مساعدته بالإحصائياتِ اليابانيةِ هذا الأسبوع. وقد تم استخدام مؤشّر أسعار المواد الاستهلاكية لوسط طوكيو في أغلب الأحيان كمتنبئ للنسبة في البلاد، وهبطت 0.1 % في مايو، وهو الانخفاض الأول ضمن الانكماش في غضون ثلاثة شهور. وهبط الإنتاجُ الصناعيُ أيضاً بشكل مفاجئ 0.4 % في مايو. كلتا النتيجتين سَتَجْعلان الأمر صعباً على مصرف اليابان لرِبْح برهان ارتفاعها الشديد في سعر الفائدةِ. إنّ المصرفَ المركزيَ بشكل كبير وبمفرده لديه الرغبة لرَفْع أسعارِ الفائدة؛ وان السياسة اليابانية والمؤسسات التجارية مُهتمّة أكثر بكثير بالانكماش والنمو الاقتصادي. لا شيء يُشيرُ إلى العلاقةِ المباشرةِ لفائدة التداول لتصنيف الفروقات مِنْ استجابة اليورو/الينّ إلى الأخبارِ اليابانيةِ. إن تقاطع الارتفاع أكثر بكثير من رقم ونِصْف إلى 166.97. لكن، كَمَا هو الحَال مَعَ الهبوط الأصغر الكثيرِ يوم الخميس عندما هبط اليورو مقابل الدولارِ بعد بيانِ لجنة فتح السوق الاتحادية، لقد كَانت بشكل كبير نسبة اليورو/الدولار التي تعدلّت بدلاً مِنْ نسبة الدولار/الينِّ. لقد ارتفع اليورو مِنْ 1.3432 إلى 1.3528؛ وارتفع الدولار/الينّ بالكاد رُبْعَ واحدَ من ذلك المبلغ إلى 123.50 مِنْ 123.24.

إن هذه الهزّاتِ في اليورو/الينّ وفائدة التداول هي مؤشّر على الطبيعةِ التخمينيةِ المتطرّفةِ للوَضْع في فائدة التداول. ومع كل ذلك، تَبْقى الفرضيةَ بأنّ مصرف اليابان سَيرْفعُ النِسَبَ، إنْ لمْ يكن في يوليو عندئذ من المحتمل في سبتمبر. وان فروقات النسبةَ التي تقود فائدة التداول سَتَتغيّرُ قليلاً حتى عندما يرْفعُ مصرف اليابان أخيراً 0.25 %أخرى وبالتأكيد فان هاتين الإحصائيتين لا تَتوقّعانِ انهيار في مكافئِ الاقتصاد اليابانيِ تقريباً إلى 1 % تخفيض الينِّ مقابل اليورو. ولكن بالنسبة إلى التُجّارِ المَحرُومون مِن عدمِ الثبات، فان فائدة التداول لا تزال أفضل لعبة في البلدة.


منطقة اليورو
لن يُنْصَحُ المصرفُ المركزي الأوروبي بالعدول عن زيادةِ نسبةِ جديدةِ مِن قِبل أي من الإحصائياتِ الرئيسيةِ التي صدرت هذا الأسبوع. لقد توسع العرض النقدي (إم 3) 10.7 % في مايو, وجاء الوميضِ (التمهيدِي) للمؤشر المنسق لأسعار المستهلك (إتش آي سي بي) في 1.9 % ليونيو. وكانت كلتا الأرقام كما هو متوقّع ولذلك تم التحكم بشكل كبير بتجارة هذا الأسبوع لليورو بالتَطَوّراتِ الأمريكيةِ واليابانيةِ.

المملكة المتّحدةُ
أنهىَ الإسترليني تجارة الأسبوع في 2.0075 يوم الجمعة وهو الإغلاق الأول في المنطقة البارزة الأعلى من 2.0000 منذ 25 أبريل وأكثر قليلا من 50 نقطةِ مِنْ أعلى مستوى 2.130. ويسرّع الاقتصاد البريطاني القوي الأسعارَ السكنيةَ والتوقّعاتَ المُتَصاعِدةَ لزيادة نسبة يوليو لكُلّ المُسَاهَمون إلى الباونِد القوي. ربما كانت الفرصُ للإسترليني مدهشة، ولم تخمد بأخبارِ السيارة المفخَّخةِ الإرهابيةِ قُرْب ساحة البيكاديللي في لندن. وتم تعطيل المادّة المتفجّرةُ مِن قِبل الشرطةِ البريطانيةِ قبل إمكانية تفجيرها. وكانت القنبلةُ في منطقةِ مسرحِ هايماركيت بالمدينة قويَّة بما فيه الكفاية لأنْ تسبب "أذى أَو خسائر في الأرواحَ بشكل هامّ" - ومن الممكن أن تقتل المِئاتَ، هذا ما قاله رئيسَ شرطة مكافحة الإرهابَ البريطاني بيتر كلارك.


المنشورات الاقتصادية - يونيو 25 - 29

الولايات المتّحدةُ
هبطت مبيعاتُ السكن الحاليةِ الأمريكيةِ لمايو 0.3 % إلى 5.99 مليون وحدةِ ولكن بنتيجةِ أبريل المعدّلة، مِنْ 5.99 مليون وحدةِ، إلى 6.01 مليون وحدةِ، وأنجزَ سوق شراء وبيع البيوتَ استقرار غير ثابتَ ومؤقتَ، بالرغم من أنه في الحدّ الأدنى منذ يونيو 2003. ووصل تجهيزُ البيوت الموجودة للبيع 8.9 أشهر، وهو التجهيز الأعلى منذ يونيو 1992 عندما كَانَ أيضاً 8.9 أشهر.

هبطت مبيعات البيوت الجديدةِ لمايو إلى 915,000 هبوط 1.6 %. وتم تعديل رقم أبريل بشكل أدنى إلى 930,000 مِنْ 981,000. وعموماً فقد فقدت نتائج فبراير خلال أبريلَ 84,000 خلال التنقيحاتِ، و 51,000 مِنْ تلك الخسارةِ في رقم أبريل المنقح. وقد وسّع تجهيزُ السوقِ في مايو إلى 7.1 أشهر مِنْ الموسع إلى 7.1 أشهر ومِنْ 7.0 في أبريل.

قفز إنفاق البناءِ في مايو 0.9 % مفاجئا تقريباً كُلّ المتوقّعين. وكان التنبؤُ المتوسطُ لزيادةِ 0.2 %. وتمت مراجعة إحصائيةُ أبريل إلى +0.2% مِنْ +0.1%. واعتبر إنفاق البناءِ غيرِ السكني الخاصِّ, + 2.7 %، كامل الارتفاع الذي يسيطر على هبوط 0.8 % في البناءِ السكني. وكان هذا هو الشهر الخامس عشر على التوالي للهبوطِ في نفقاتِ البناءِ السكنيةِ والركودِ الأطولِ في الإسكان الخاصِّ منذ 1981-82.

إن رقمُ مؤتمر مجلس ثقةِ المستهلك ليونيو تقلص إلى 103.9، أقل مِنْ توقّعِ 105 وجيدً لقراءة مايو 108.5. إنها المشكلة الأدنى لهذه السلسلةِ في أغسطس الماضي. وكان الهبوط الأكبرُ في مكوّنِ "الوضع الراهنِ" والذي من المحتمل أن يكون بسبب سعرِ الغازولينِ. لقد تم تعديل رقمُ مايو إلى المذكور أعلاهِ الـ108.5 مِنْ 108.9. وتحسن الرقم النهائي لوجهة نظر المستهلكِ لجامعة ميشيغان ليونيو إلى 85.3 مِنْ الرقمِ المبدئي ل 83.7؛ حيث كان التوقّعُ 84.0.

ارتفع الدخلُ الشخصي 0.4 في مايو بعض الشّيء تحت تنبؤاتِ +0.6% فقط نِصْفِ قراءة أبريل +0.8%. وارتفع الإنفاقُ الشخصي 0.5 % في مايو، عَوْدةِ قويةِ مِنْ هبوطِ أبريل 0.1 %، لكن أضعفَ التوقّعَ +0.7%.

هبطت طلباتُ السلع المتينة الجديدةِ في مايو 2.8 % أكثر بكثير مِنْ هبوط 1.5 % الذي كَانَ متوقعا وهو الهبوطَ التامَّ الأول منذ يناير. وقد تم ضغط الطلبات بالهبوطِ الكبيرِ في طلباتِ الطائرات المدنيةِ لشركة بوينغِ. إن هذه سلسلةُ متقلبة جداً وجاءت النتيجةُ بشكل غير مفاجئ للسوقِ. وقد تم إخماد ردة فعل التجارة، بكسب اليورو واليورو/الينِّ بعض الشّيء. وقد تمت مراجعة رقمُ أبريل أعلى 0.3 % مِنْ +0.8% إلى +1.1%.

لقد تم تعديل الناتج المحلي الإجمالي للربع الأولِ بشكل أعلى إلى +0.8%، بتوافق مع توقّعاتِ السوقِ +0.7%. وتم تسجيل مؤشرُ سعر وزنِ سلسلة إنفاق المستهلك الشخصي الرئيسي في 0.1 % في مايو، والرقم الفعلي هو 0.10461 %؛ وكان الرقم السنوي 1.9 %. وكانت هذه الإحصائيةِ في آخر مرة أدنى في فبراير 2004 حيث كَانتْ 1.8 %.

منطقة اليورو
ازدادت أرقام التداول النقدي 10.7 % (سنويا) في مايو مخيّبة الآمالِ للعديد من الذين يمكن أن يَتمنّونَ ذلك الهبوط 0.5 % في أبريل إلى 10.4 % مِنْ 10.9 % في مارس، أن يتمثل في انعكاس نمو تجهيزِ العملةِ المتسارعِ. لقد كانت قراءة المؤشر الموحد لأسعار المستهلك 1.9% ليونيوِ هي للشهر العاشر على التوالي لتلك النسبةِ البارزة للمصرف المركزي الأوروبي والتي كَانتْ تحت سقف هدف 2.0 % .

ألمانيا
لقد كان وميضُ يونيو لنسبة المؤشر الموحد لأسعار المستهلك +0.1% شهرَ إلى شهرِ و+2.0% بالتوافق مع التوقّعاتَ الكبيرة السَنوية +0.1% و+2.0%. وقد سجّلَ مؤشّر أسعار المواد الاستهلاكية أيضاً كَما هو مُتَوَقَّع , + 0.1 % شهر إلى شهرِ و+1.8% سَنَةِ إلى سَنَةِ، مقابل التنبؤاتِ نفسها.


أسبوع للأمام يوليو 2 - 6

الولايات المتّحدةُ
انه برنامج مهمُ للأسواقِ الأمريكيةِ هذا الأسبوع على الرغم مِنْ عطلةِ الرابع من يوليو الوطنيةِ.

إنّ رقم معهدَ إدارةِ التجهيزِ ليوم الاثنين يُتوقّعُ تَأكيد النهوضِ في التصنيع الأمريكي بقراءة 55.0 للشهر الثاني على التوالي. وإذا تم تأكيد ذلك فسَيَكُونان الشهرينَ الأقوى للتصنيع الأمريكي لأكثر من سَنَة. وتم التوقع لطلباتُ المصنعِ يوم الثلاثاء بأنْ تهبط 1.2 % في مايو بعد كسب 0.3 % في أبريل.

وتتوقع قوائمُ رواتب الغير المزارعين ليوم الجمعة 8:30 صباحاً حسب توقيت نيويورك أَنْ يَكُونَ لديها 130,000 وظيفةُ إضافيةُ إلى الاقتصاد في يونيو. وسَيَكُونُ ذلك أقل بعض الشّيء من الـ132,800 المعدلِ الشهري للسَنَةِ حتى الآن. لقد تم خلق 157,000 وظيفة في مايو. ويعتقد أن معدّلُ البطالة سيبقى في 4.5 % في يونيو كما في مايو.

منطقة اليورو
لقد تم إصدار مؤشر مدراء شراء تصنيع رويترِ ليونيو يوم الاثنين، والمتوقع 55.4 ، وكان في مايو 55.0. وصدر مكوّنَ الخدماتِ يوم الأربعاء بتوقع 58.3؛ وكان في مايو 57.3.

إنّ معدّلَ البطالة لدول العملةِ المتّحدةِ الـ12 قد صدرت يوم الثلاثاء ومتوقّع أنْ تهبط إلى 7.0 % في مايو مِنْ 7.1 % في أبريل.



ألمانيا
لقد تم إصدار معهد إدارة مشروع تصنيع رويترِ يوم الاثنين، ويتوقع 56.4، وكان في مايو 56.5. وصدر مكوّنَ الخدماتِ ليونيو يوم الأربعاء بتوقع 58.0 ، وكان في مايو 57.5.

لقد صدرت طلباتُ التصنيع الكليّةِ المعدلة موسمياً لمايو، يوم الجمعة +0.6 والمتوقّعة في رقم شهرِ إلى شهرِ و+8.9 في الإحصائيةِ السنويةِ. وكانت أرقام أبريل -1.2 و+7.9 على التوالي.

اليابان
تم إصدار المسحَ الرئيسي للاقتصاد الياباني، تقريرِ تانكان لمصرف اليابان ليونيو، يوم الاثنين. وكانت نَتائِجُ الصنفِ لمايو كالتّالي: شركاتُ التصنيع الكبيرةِ 23؛ الشركاتُ الغير صناعيةُ الكبيرةُ 22؛ شركاتُ التصنيع الصغيرةِ 8؛ الشركاتُ الغير صناعيةُ الصغيرةُ والمتوسطةُ -6؛ السَنَةُ الماليةُ 2007 استثمار رأسمالي (سَنَةَ إلى سَنَةِ) -0.3%؛ دليلُ العملِ -12.







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تقرير التوظيف الأمريكي في الصدارة اليوم 1/9/10 من forexyard fxyard أخبار الفوركس والعملات 0 2010 - 09 - 01 14:04
تقرير إسرائيلي: حقوق الفلسطينيين ازدادت تدهورا في 2007 الأخبار والتحليلات أخبار الفوركس والعملات 0 2007 - 12 - 28 08:08
تقرير: سجون الأردن شهدت 867 إضرابا عام 2007 الأخبار والتحليلات أخبار الفوركس والعملات 0 2007 - 12 - 24 16:04
التحليل الأسبوعي 4 – 9 فبراير 2007. Hany Mohssen الفوركس وتجارة العملات في البورصة العالمية 1 2007 - 04 - 21 18:52
مكافأه fxsol تصل الى 2500$ قبل نهاية 30 مارس 2007 CASHU الفوركس وتجارة العملات في البورصة العالمية 2 2007 - 03 - 25 03:03

كلمات البحث : بورصة العملات , اخبار الفوركس , العملات التعليمي , استراتيجيات الفوركس , توصيات فوركس, شركات الفوركس والوساطة


الساعة الآن 03:40 بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education