المضارب العربي

الوصف
الرئيسيه فتح حساب فوركس نتائج توصيات الفوركس توصيات العملات نماذج العملاء التقويم الاقتصادي اتصل بنا




العودة   منتدى المضارب العربي لتجارة العملات الفوركس > منتديات المضارب العربي العامة > المنتدى الاسلامي
المنتدى الاسلامي للمواضيع المتعلقة بديننا الحنيف ، مواضيع دينيه , فتاوي شرعيه , كتب دينيه , احاديث شريفة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 2010 - 11 - 06, 20:13 رقم المشاركة : 1
أبوخـالد
مضارب نشيط

الصورة الرمزية أبوخـالد
 
تاريخ التسجيل : 27 - 1 - 2010
رقم العضوية : 7853
المواضيع : 21
مجموع المشاركات : 677
بمعدل : 0.27 مشاركة في اليوم
نقاط التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : أبوخـالد في بداية طريقه الى الشهره
آخر تواجد : 2016 - 08 - 16 (22:06)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates
المزاج : المزاج rayg
أبوخـالد غير متواجد حالياً

افتراضي فضل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها من الأعمال الصالحة

بسم الله الرحمن الرحيم

فضل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها من الأعمال الصالحة
إن الأمة الإسلامية تعيش في هذه الأوقات أياماً شريفة، وليالي فاضلة، وأزمنة عامرة بذكر الله تعالى وشكره، وموسماً عظيماً من مواسم طاعة الله وعبادته، يستكثرون فيها من العمل الصالح، ويتنافسون فيها فيما يقربهم إلى ربهم، والسعيد من اغتنم تلك المواسم وأكثر فيها من الطاعات والصالحات، وعما قريب نرى حجاج بيت الله الحرام يقفون هناك على عرفات، في مشهد رائع من مشاهد العبودية، يستمطرون رحمة الله ويستجلبون عفوه ومغفرته، ويسألونه من فضله، ويتوجهون إليه بالذكر والدعاء، والاستغفار والمناجاة، معترفين بالذل والعجز والفقر والمسكنة.






رد مع اقتباس
قديم 2010 - 11 - 06, 20:14 رقم المشاركة : 2
أبوخـالد
مضارب نشيط

الصورة الرمزية أبوخـالد
 
تاريخ التسجيل : 27 - 1 - 2010
رقم العضوية : 7853
المواضيع : 21
مجموع المشاركات : 677
بمعدل : 0.27 مشاركة في اليوم
نقاط التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : أبوخـالد في بداية طريقه الى الشهره
آخر تواجد : 2016 - 08 - 16 (22:06)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates
المزاج : المزاج rayg
أبوخـالد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: فضل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها من الأعمال الصالحة

كيف نستقبل عشر ذي الحجة؟
حري بالمسلم أن يستقبل مواسم الخير عامة بالتوبة الصادقة النصوح، وبالإقلاع عن الذنوب والمعاصي، فإنّ الذنوب هي التي تحرم الإنسان فضل ربه، وتحجب قلبه عن مولاه، ومن عزم على شيء أعانه الله، ومن صدق الله صدقه الله {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا}[العنكبوت:69]، فاحرص على اغتنام الفرصة السانحة هذه، قبل أن تفوت عليك، فتندم ولات ساعة مندم، وكن من الذين عناهم الله عز وجل بقوله: {إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ}[الأنبياء:90].



رد مع اقتباس
قديم 2010 - 11 - 06, 20:15 رقم المشاركة : 3
أبوخـالد
مضارب نشيط

الصورة الرمزية أبوخـالد
 
تاريخ التسجيل : 27 - 1 - 2010
رقم العضوية : 7853
المواضيع : 21
مجموع المشاركات : 677
بمعدل : 0.27 مشاركة في اليوم
نقاط التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : أبوخـالد في بداية طريقه الى الشهره
آخر تواجد : 2016 - 08 - 16 (22:06)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates
المزاج : المزاج rayg
أبوخـالد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: فضل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها من الأعمال الصالحة

فضل عشر ذي الحجة:
قد فضّل الله تعالى عشر ذي الحجة على غيرها من الأيام، فعن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبيr قال: «ما العمل في أيام العشر أفضل من العمل في هذه، قالوا: ولا الجهاد؟ قال: ولا الجهاد، إلا رجلٌ خرج يُخاطر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء» (رواه البخاري)
وفي رواية: «ما من عمل أزكى عند الله ولا أعظم أجراً من خيرٍ يعمله في عشر الأضحى: قيل: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجلاً خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء» فقال: فكان سعيد بن جبير إذا دخل أيام العشر اجتهد اجتهاداً شديداً، حتى ما يكاد يقدرُ عليه. رواه البيهقي والدارمي وحسنه الألباني.
وقال مجاهد: «جميع الأعمال الصالحة مضاعفة في العشر من غير استثناء شيء منها.... وقد روي في خصوص صيام أيامه وقيام لياليه وكثرة الذكر فيه..... وهو لا يصح» ا.هـ
وقال: «ويستثنى جهاداً واحداً هو أفضل الجهاد» وهو أن يُعقر جواده ويهراق دمه
وذكر ابن رجب ما معناه أن الحج المفروض أفضل من التطوع بالجهاد، والتطوع بالجهاد أفضل من التطوع بالحج، إلا أن يكون الرجل ليس من أهل الجهاد فحجه أفضل من جهاده، كالمرأة....
وأما أيهما أفضل، عشر ذي الحجة أو العشر الأخيرة من رمضان؟ فالصواب أن ليالي العشر الأخيرة من رمضان أفضل من ليالي عشر ذي الحجة، وأيام عشر ذي الحجة أفضل من أيام عشر رمضان، ويدل عليه أن ليالي العشر من رمضان إنما فُضِّلت باعتبار ليلة القدر وهي من الليالي، وعشر ذي الحجة إنما فُضِّل باعتبار أيامه، إذْ فيه يوم النحر، ويوم عرفة، ويوم التروية، وبه قال ابن القيم وابن كثير.



رد مع اقتباس
قديم 2010 - 11 - 06, 20:17 رقم المشاركة : 4
أبوخـالد
مضارب نشيط

الصورة الرمزية أبوخـالد
 
تاريخ التسجيل : 27 - 1 - 2010
رقم العضوية : 7853
المواضيع : 21
مجموع المشاركات : 677
بمعدل : 0.27 مشاركة في اليوم
نقاط التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : أبوخـالد في بداية طريقه الى الشهره
آخر تواجد : 2016 - 08 - 16 (22:06)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates
المزاج : المزاج rayg
أبوخـالد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: فضل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها من الأعمال الصالحة

سبب فضل عشر ذي الحجة:
واعلم أن فضيلة هذه العشر جاءت من أمور كثيرة، منها:
1- أن الله تعالى أقسم بها، والعظيم لا يُقسِم إلا بعظيم، قال تعالى: {وَالْفَجْرِ$ وَلَيَالٍ عَشْرٍ}[الفجر:2]، قال غير واحد من السلف والخلف: هي عشر ذي الحجة، وهو قول جماهير المفسرين، واختاره ابن كثير.
2- وجاء في قوله تعالى: {....وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ...}[الحج:28]، قال ابن عباس: «الأيام المعلومات أيام العشر، والأيام المعدودات أيام التشريق» رواه البخاري معلَّقاً مجزوماً به، وهو صحيح. قاله النووي، وهو قول الشافعي، والمشهور عن أحمد بن حنبل.
3- أنها أفضل أيام الدنيا، كما شهد بذلك النبيr، فعن جابرt أن رسول اللهr قال: «أفضل أيام الدنيا العشر» يعني عشر ذي الحجة، قيل: ولا مثلهن في سبيل الله؟ قال: «ولا مثلهن في سبيل الله، إلا رجلٌ عُفِّر وجهه بالتراب» رواه البزار وغيره وحسنه الهيثمي والمنذري.
4- أنهr حثّ فيها على العمل الصالح، وذلك لشرف الزمان بالنسبة لأهل الأمصار، وشرف المكان بالنسبة لحجاج بيت الله الحرام، وقد تقدم ذلك.
5- أنهr أمر فيها بكثرة التسبيح والتحميد والتكبير.
6- أن فيها يوم عرفة ويوم النحر.
7- أن فيها الأضحية والحج.
قال الحافظ ابن حجر: «والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة، لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يتأتى ذلك في غيره» ا.هـ



رد مع اقتباس
قديم 2010 - 11 - 06, 20:18 رقم المشاركة : 5
أبوخـالد
مضارب نشيط

الصورة الرمزية أبوخـالد
 
تاريخ التسجيل : 27 - 1 - 2010
رقم العضوية : 7853
المواضيع : 21
مجموع المشاركات : 677
بمعدل : 0.27 مشاركة في اليوم
نقاط التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : أبوخـالد في بداية طريقه الى الشهره
آخر تواجد : 2016 - 08 - 16 (22:06)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates
المزاج : المزاج rayg
أبوخـالد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: فضل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها من الأعمال الصالحة

وظائف عشر ذي الحجة:
إن أدراك هذه العشر نعمة عظيمة من نعم الله تعالى على العبد، يقدُرها حق قدرها الصالحون المُشمِّرون.
وإن واجب كل واحد منا استشعار هذه النعمة واغتنام هذه الفرصة، وذلك بأن يخص هذه العشر بمزيد عناية، وأن يُجاهد نفسه بالطاعة، وقد كان هذا هو حال السلف من الصحابة.
يقول أبو عثمان النهدي: «كانوا –أي السلف- يُعظِّمون ثلاث عشرات: العشر الأخيرة من رمضان، والعشر الأول من ذي الحجة، والعشر الأول من المحرم» ا.هـ



رد مع اقتباس
قديم 2010 - 11 - 06, 20:19 رقم المشاركة : 6
أبوخـالد
مضارب نشيط

الصورة الرمزية أبوخـالد
 
تاريخ التسجيل : 27 - 1 - 2010
رقم العضوية : 7853
المواضيع : 21
مجموع المشاركات : 677
بمعدل : 0.27 مشاركة في اليوم
نقاط التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : أبوخـالد في بداية طريقه الى الشهره
آخر تواجد : 2016 - 08 - 16 (22:06)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates
المزاج : المزاج rayg
أبوخـالد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: فضل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها من الأعمال الصالحة

ومن الأعمال والأقوال في ذلك:
1- الإكثار من العمل الصالح:
فالعمل الصالح محبوب لله تعالى في هذه العشر، وهذا يعني فضل العمل وعظم ثوابه عند الله تعالى، فمن لم يمكنه الحج، فعليه أن يعمر هذه الأوقات الفاضلة بطاعة الله تعالى، من الصلاة والدعاء والقراءة والذكر والصدقة وبر الوالدين وصلة الأرحام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والإنفاق في سبيل الله والشفقة بالضعفاء والدعوة إلى الله، وغير ذلك من طرق الخير وسبل الطاعة.
وفضل العشر عظيم، وخير كثير من الله تعالى، والفضائل لا تُدركُ بِنَظَر، ولا مدخل فيها لقياس، فإن الله تعالى مُنعم مُتفضِّل، له أن يَتفضَّل بما شاء، على من يشاء، فيما شاء من الأعمال، لا مُعقِّب لحكمه ولا رادَّ لفضله.



رد مع اقتباس
قديم 2010 - 11 - 06, 20:21 رقم المشاركة : 7
أبوخـالد
مضارب نشيط

الصورة الرمزية أبوخـالد
 
تاريخ التسجيل : 27 - 1 - 2010
رقم العضوية : 7853
المواضيع : 21
مجموع المشاركات : 677
بمعدل : 0.27 مشاركة في اليوم
نقاط التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : أبوخـالد في بداية طريقه الى الشهره
آخر تواجد : 2016 - 08 - 16 (22:06)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates
المزاج : المزاج rayg
أبوخـالد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: فضل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها من الأعمال الصالحة

2- التوبة النصوح:
فالتوبة في الأزمنة الفاضلة لها شأن عظيم، لأن الغالب إقبال النفوس على الطاعات ورغبتها في الخير، فيحصل الاعتراف بالذنب والندم على ما مضى، وإلا فالتوبة واجبة في جميع الأزمان إذا اجتمع للمسلم توبة نصوح مع أعمال فاضلة في أزمنة فاضلة، فهذا عنوان الفلاح، كما قال تعالى: {فَأَمَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَعَسَى أَنْ يَكُونَ مِنَ الْمُفْلِحِينَ}[القصص:67]. فيحرص كل واحد منا على مواسم الخير، فإنها سريعة الانقضاء، فالثواء قليل، والرحيل قريب، والطريق مخوف، والاغترار غالب، والخطر عظيم، والناقد بصير، والله تعالى بالمرصاد، وإليه المرج والمآب {فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ$ وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ}[الزلزلة:7-8].



رد مع اقتباس
قديم 2010 - 11 - 06, 20:22 رقم المشاركة : 8
أبوخـالد
مضارب نشيط

الصورة الرمزية أبوخـالد
 
تاريخ التسجيل : 27 - 1 - 2010
رقم العضوية : 7853
المواضيع : 21
مجموع المشاركات : 677
بمعدل : 0.27 مشاركة في اليوم
نقاط التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : أبوخـالد في بداية طريقه الى الشهره
آخر تواجد : 2016 - 08 - 16 (22:06)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates
المزاج : المزاج rayg
أبوخـالد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: فضل عشر ذي الحجة وما يشرع فيها من الأعمال الصالحة

3- التكبير:
فيسن التكبير والتحميد والتهليل أيام العشر، وإظهار ذلك في المساجد والمنازل والطرقات، وكل موضع يجوز فيه ذكر الله تعالى، يجهر به الرجال وتخفيه المرأة، إظهاراً للعبادة، وإعلاناً بتعظيم الله تعالى، وهو لا يتقيد بمكان، فحتى في الأسواق وعلى الفراش والمجلس وأثناء المشي. ولا يتقيد بزمان، فيؤتى به في الليل والنهار، والسفر والحضر، ولا يتقيد بحال، فيؤتى به قائماً أو قاعداً أو مضطجعاً أو راكباً أو محمولاً أو على غير طهارة.
والأظهر أنه مطلق من أول ذي الحجة إلى آخر أيام التشريق، وفي كل وقت من تلك الأيام، وليس في ذلك شيء مرفوع إلى النبيr فيصار إليه، ويدل على ذلك ما قاله الإمام البخاري في صحيحه: «باب التكبير أيام منى، وإذا غدا من عرفة، وكان عمرt يكبر في قبته بمنى.
فيسمعه أهل المسجد، فيكبرون ويكبر أهل الأسواق، حتى ترتج منى تكبيراً؛ وكان ابن عمر يكبّر بمنى تلك الأيام خلف الصلوات وعلى فراشه وفي فسطاطه ومجلسه وممشاه، تلك الأيام جميعاً، وكانت ميمونة تكبّر يوم النحر، وكنّ النساء يكبِّرن خلف أبان بن عثمان وعمر بن عبد العزيز ليالي التشريق مع الرجال في المسجد. رواه البخاري في صحيحه معلّقا مجزوماً به.
قال الحافظ ابن حجر: «وقد اشتملت هذه الآثار على وجود التكبير في تلك الأيام عقب الصلوات وغير ذلك من الأحوال» ا.هـ
وقال: «ظاهر اختيار البخاري شمول ذلك للجميع، والآثار التي ذكرها تساعده»ا.هـ
وقال الشوكاني: «والظاهر أن تكبير التشريق لا يختص استحبابه بعقب الصلوات، بل هو مستحب في كل وقت من تلك الأيام، كما تدل على ذلك الآثار المذكورة» ا.هـ ورجّحه صديق حسن خان والصنعاني، ولم يصح عن النبيr حديث في كيفية التكبير، وإنما هي آثار عن الصحابة، قال الصنعاني: «وفي الشرع صفات كثيرة واستحسانات عن عدة الأئمة، وهو يدل على التوسعة في الأمر، وإطلاق الآية يقتضي ذلك» ا.هـ
ومما ورد عن الصحابة: ما جاء عن ابن مسعود: «الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر ولله الحمد» رواه ابن أبي شيبة وصححه الألباني، قال ابن تيمية: «وهو المنقول عن أكثر الصحابة» ا.هـ
وكان ابن عباس يقول: «الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد، الله أكبر وأجل الله أكبر على ما هدانا» رواه البيهقي وهو صحيح.
وكان سلمان يقول: «الله أكبر الله أكبر الله أكبر كبيرا» رواه عبد الرزاق وصححه الحافظ ابن حجر، والتكبير في هذا الزمان صار من السنن المهجورة، ولذلك فينبغي الجهر به، إحياء للسنة وتذكيراً للغافلين، كما قال تعالى: {لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ}[الحج:28]، والمعلومات هي العشر. وقال تعالى: {وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ}[البقرة:203]، والمعدودات هي أيام التشريق الثلاثة التي بعد يوم العيد، وهو المنقول عن ابن عباس بسند صحيح.
وفي حديث عبد الله بن عمر، أن النبيr قال: «ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه من العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد» رواه أحمد، ورواه الطبراني، ولفظه: «فأكثروا فيهن من التسبيح والتهليل والتحميد والتكبير» وجوّده المنذري وصححه أحمد شاكر.
«وكان ابن عمر وأبو هريرة يخرجان إلى السوق في أيام العشر، يكبِّران ويُكبِّر الناس بتكبيرهما، وكبّر محمد بن علي خلف النافلة» رواه البخاري معلّقاً مجزوماً به.
ونقل ابن تيمية: أن التكبير المشروع في عيد الأضحى بالاتفاق، ومتى أراد المصلي أن يُكبّر خلف الصلاة ونعني به ما قال عند العلماء: أنه التكبير المقيد، فينبغي أن تعلم أنه ليس فيه نص صحيح صريح عن الرسولr، ولكنها آثار عن الصحابة وغيرهم، واجتهادات من أهل العلم، والأمر فيه واسع، حتى لو تركه، فلا يضر ذلك.
وذهب جماهير العلماء إلى استحبابه بعد المكتوبات المؤداة في جماعة.
وأما صلاة الفريضة منفرداً فيكبِّر بعدها عند مالك وأحمد.
وأما النوافل فذهب جمهور العلماء إلى عدم استحبابه، وقول عند الشافعية أنه يكبِّر.
وأما محله بعد الصلاة، فهو قبل الذكر العام للصلاة (والإمام يُكبِّر مستقبل القبلة بعد السلام مباشرة، وله تأخيره إلى أن يستدير ويستقبل الناس، ويكبِّر المأموم ولو لم يُكبِّر الإمام، والمسبوق إذا أكمل وسلّم كبَّر). هذا هو المذهب، والصحيح: أنه بعد «ومنك السلام». قاله ابن عثيمين رحمه الله.



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأعمال, الحدث, الصالحة, يسرع, فيها

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحث على الأعمال الصالحة في عشر ذي الحجة medsalem إستراحة المضارب العربي 0 2010 - 11 - 20 03:44
فضل العشر الاواخر من رمضان rsheria إستراحة المضارب العربي 2 2010 - 11 - 17 21:39
فضل العشر من ذي الحجة والأعمال الواردة فيها rsheria إستراحة المضارب العربي 2 2010 - 11 - 16 19:13
عشر ذي الحجة فضائلها والأعمال المستحبة فيها شايب2000 إستراحة المضارب العربي 1 2008 - 11 - 30 17:02

كلمات البحث : بورصة العملات , اخبار الفوركس , العملات التعليمي , استراتيجيات الفوركس , توصيات فوركس, شركات الفوركس والوساطة


الساعة الآن 17:37 بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education