المضارب العربي

الرئيسيه مزايا الشركات نتائج توصيات الفوركس توصيات العملات نماذج العملاء التقويم الاقتصادي اتصل بنا




العودة   منتدى المضارب العربي لتجارة العملات الفوركس > منتديات الفوركس وتجارة العملات > الفوركس وتجارة العملات في البورصة العالمية
الفوركس وتجارة العملات في البورصة العالمية مناقشه بورصة العملات من تحليل فني وأساسي .واهم مستجدات سوق تجارة الفوركس .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 2017 - 12 - 13, 02:24 رقم المشاركة : 4449
خالد مصطفى
العملات التعليمية

الصورة الرمزية خالد مصطفى
 
تاريخ التسجيل : 18 - 7 - 2011
رقم العضوية : 12447
الإقامة : ام الدنيا
الهواية : فروكس
المواضيع : 2294
مجموع المشاركات : 25,648
بمعدل : 9.79 مشاركة في اليوم
العمر : 28
نقاط التقييم : 78
معدل تقييم المستوى : خالد مصطفى في الطريق الى التميز
آخر تواجد : اليوم (06:28)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة Egypt
المزاج : المزاج rayg
خالد مصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: اخبار الفوركس اليوم متجدد

ارتفعت العملة الرقمية بيتكوين اليوم الثلاثاء بأكثر من 4% أو 700$ في ثاني أيام تداولاها ببورصة شيكاغو للعقود الآجلة وقبيل أقل من أسبوع واحد على إتاحة مجموعة سي-أم-إي التداول على العقود الآجلة للبيتكوين في 18 من كانون الأول/ديسمبر الجاري.

هذا وقد سجلت عملات رقمية أخرى ارتفاعات قوية اليوم لتتغلب على وتيرة ارتفاعات البيتكوين المتتالية وعلى رأسها العملة الرقمية اللايت كوين التي ارتفعت بأكثر من 60% إلى مستويات 343.00$، بينما ارتفعت الريبلي بما يفوق 18% إلى مستويات 0.287$، وصولاً إلى الإيثريوم التي ارتفعت بأكثر من 15% إلى مستويات 580.00$.

وفي تمام الساعة 07:02 بتوقيت جرينتش ارتفعت العملة الرقمية بيتكوين بنسبة 4.43% إلى مستويات 17,200.00$ مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 16,470.00$ بعد أن حققت الأعلى لها خلال تداولات الجلسة عند مستويات 17,255.44$ للبيتكوين الواحد، بينما حققت الأدنى لها عند 15,967.29$.

هذا وقد تابعنا في وقت سابق اليوم تصريحات الحائز على جائزة نوبل في الاقتصاد والذي نوه لأن العملة الرقمية البيتكوين لا تتمتع بالشفافية وأن هناك بعض الأنشطة غير المشروعة تتم عن طريق البيتكوين مع انتقاده لخطط الإصلاح الضريبي التي يتبنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الولايات المتحدة.

وفي نفس السياق، حذر المحلل الاقتصادي لدى مصرف يو-بي-أس باول دونوفان من أن فاقعة البيتكوين قد ينتج عنها نتائج كارثية على المدى الطويل، موضحاً أن عدد قليل من الأفراد يستثمرون في البيتكوين في الوقت الراهن ومضيفاً أنه قد يكون هناك تأثير سلبي على ثروات الأفراد على المدى الطويل.

على صعيد أخر علقت المجموعة المالية جولدمان ساكس على إطلاق العقود الآجلة للعملة الرقمية البيتكوين في وقت سابق اليوم بأنه لن يخفض الطلب على الذهب وأن المجموعة لم تلاحظ أي تدفقات نقدية من الصناديق المتداولة في بورصة الذهب على البيتكوين.

كما أفادت المجموعة المالية جولدمان ساكس أن المجموعات الاستثمارية بين الذهب والبيتكوين مختلفة تماماً، مضيفة أن خصائص سوق الذهب تختلف عن نظيره في البيتكوين وموضحة أن التدفقات المالية في سوق البيت كوين تميل إلى كونها عبارة عن مجموعة من المضاربات.

وتواردت بعض الأنباء مؤخراً عن عزم كل من مصرف جي-بي-مورجن تشيس وسيتيجروب على عدم تقديم خدمة تداول البيتكوين لعملائهم وسط المخاوف حيال التقلبات القوية التي تشهدها العملة الرقمية، بينما سوف تتيح المجموعة المالية جولدمان ساكس إمكانية التداول على البيتكوين لبعض العملاء فقط.

هذا وقد نوه عضو البنك المركزي الأوروبي نوفوتني في وقت سابق من الأسبوع الجاري أن العملة الرقمية البيتكوين هي منتج للمضاربة فقط وليست عملة حقيقية وأنه لا يجب المبالغة في خطوة طرح عقود أجلة للعملة الرقمية البيتكوين.

وفي نفس السياق، فقد أعرب جاري كوهن المستشار الاقتصادي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة الماضية أنه يراقب تحركات العملة الرقمية البيتكوين وصفاً أياها بأنها لا تمثل خطراً في الوقت الراهن وأنها تعد بمثابة سوق ناشئ.

ويذكر أن العملة الرقمية البيتكوين حققت ارتفاعاً بأكثر من 1,500% حتى الآن في عام 2017 وكانت مكاسب البيتكوين قوية للغاية خلال الشهر الماضي عقب إعلان بورصة شيكاغو في 31 من تشرين الأول/أكتوبر عن قراراها بإطلاق العقود الآجلة للعملة الرقمية البيتكوين.



رد مع اقتباس
قديم 2017 - 12 - 13, 02:36 رقم المشاركة : 4450
خالد مصطفى
العملات التعليمية

الصورة الرمزية خالد مصطفى
 
تاريخ التسجيل : 18 - 7 - 2011
رقم العضوية : 12447
الإقامة : ام الدنيا
الهواية : فروكس
المواضيع : 2294
مجموع المشاركات : 25,648
بمعدل : 9.79 مشاركة في اليوم
العمر : 28
نقاط التقييم : 78
معدل تقييم المستوى : خالد مصطفى في الطريق الى التميز
آخر تواجد : اليوم (06:28)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة Egypt
المزاج : المزاج rayg
خالد مصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: اخبار الفوركس اليوم متجدد

تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الفضة في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الأمريكية لنشهد أدنى مستوياتها منذ 14 من تموز/يوليو الماضي وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي لأعلى مستوياته منذ 14 من تشرين الثاني/نوفمبر وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الأمريكي وانطلاق فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح في واشنطون.

في تمام الساعة 06:52 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لأسعار الفضة تسليم 15 آذار/مارس القادم 0.35% لتتداول حالياً عند 15.730$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 15.785$ للأونصة، وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي 0.30% إلى مستويات 94.14 مقارنة بالافتتاحية عند 93.87.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للضغوط التضخمية والتي أظهرت استقرار وتيرة النمو عند 0.4% دون تغير يذكر عن القراءة السابقة لشهر تشرين الثاني/نوفمبر متوافقة بذلك مع التوقعات، بينما أوضحت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو لنسبة 0.3% مقابل 0.4% في تشرين الثاني/نوفمبر، متفوقة بذلك على التوقعات عند 0.2%.

ويأتي ذلك وسط توجه أنظار المستثمرين لأخر اجتماعات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح خلال العام الجاري 2017 اليوم الثلاثاء ويوم غداً الأربعاء مع التطلع لكشف صانعي السياسة النقدية لدى الاحتياطي الفيدرالي عن توقعاتهم لمعدلات النمو والبطالة بالإضافة للتضخم ومستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة ووسط التوقعات بأقدم أعضاء اللجنة الفيدرالية على رفع أسعار الفائدة بواقع 25 نقطة أساس مرة ثالثة هذا العام.

ويذكر أن المجموعة المالية الأمريكية جولدمان ساكس قد أعلنت في وقت سابق عن توقعاتها بقيام بنك الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة أربعة مرات خلال العام المقبل 2018 في الولايات المتحدة، وأن يقوم أيضا برفع توقعاته للنمو الاقتصادي في أمريكا إلى 2.5% من 2.4% خلال العام المقبل مع خفض توقعاته للبطالة إلى 3.7% وسط استقرار التضخم الاساسي في الولايات المتحدة عند 1.8% بحلول نهاية العام المقبل 2018.



رد مع اقتباس
قديم 2017 - 12 - 13, 02:47 رقم المشاركة : 4451
خالد مصطفى
العملات التعليمية

الصورة الرمزية خالد مصطفى
 
تاريخ التسجيل : 18 - 7 - 2011
رقم العضوية : 12447
الإقامة : ام الدنيا
الهواية : فروكس
المواضيع : 2294
مجموع المشاركات : 25,648
بمعدل : 9.79 مشاركة في اليوم
العمر : 28
نقاط التقييم : 78
معدل تقييم المستوى : خالد مصطفى في الطريق الى التميز
آخر تواجد : اليوم (06:28)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة Egypt
المزاج : المزاج rayg
خالد مصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: اخبار الفوركس اليوم متجدد

تراجعت العقود الآجلة لأسعار النفط الخام بقرابة الواحد بالمائة خلال الجلسة وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي لأعلى مستوياته منذ 14 من تشرين الثاني/نوفمبر وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الأمريكي أكبر مستهلك للطاقة عالمياً وانطلاق فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح في واشنطون.

في تمام الساعة 05:35 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي "نيمكس" تسليم 15 كانون الثاني/يناير المقبل 0.69% لتتداول حالياً عند مستويات 57.59$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 57.99$ للبرميل، كما تراجعت العقود الآجلة لخام برنت تسلم 15 شباط/فبراير القادم 0.87% لتتداول عند 64.13$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 64.69$ للبرميل، وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي 0.32% ليتداول حالياً عن مستويات 94.16 موضحاً أعلى مستوياته في شهر مقارنة بالافتتاحية عند 93.87.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للضغوط التضخمية والتي أظهرت استقرار وتيرة النمو عند 0.4% دون تغير يذكر عن القراءة السابقة لشهر تشرين الثاني/نوفمبر متوافقة بذلك مع التوقعات، بينما أوضحت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو لنسبة 0.3% مقابل 0.4% في تشرين الثاني/نوفمبر، متفوقة بذلك على التوقعات عند 0.2%.

الأمر الذي عزز أداء مؤشر الدولار الأمريكي لنشهد أعلى مستوياته في شهر مما أثقل على أداء العقود الآجلة لأسعار النفط الخام وفقاً للعلاقة العكسية بينهما لنشهد تراجعها لأول مرة في أربعة جلسات وارتداد العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي "نيمكس" من أعلى مستوياته منذ مطلع الشهر الجاري وارتداد العقود الآجلة لخام برنت من أعلى مستوياتها منذ 11 من حزيران/يونيو من عام 2016.

ويأتي ذلك وسط توجه أنظار المستثمرين لأخر اجتماعات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح خلال العام الجاري 2017 اليوم الثلاثاء ويوم غداً الأربعاء مع التطلع لكشف صانعي السياسة النقدية لدى الاحتياطي الفيدرالي عن توقعاتهم لمعدلات النمو والبطالة بالإضافة للتضخم ومستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة ووسط التوقعات بأقدم أعضاء اللجنة الفيدرالية على رفع أسعار الفائدة بواقع 25 نقطة أساس مرة ثالثة هذا العام.

ونود الإشارة، لأن ارتفاع العقود الآجلة لخام برنت أعلى حاجز 65$ لأول منذ نحو عامين ونصف جاء مدعوماً بتجميد عمل خط أنابيب فورتيس في بحر الشمال الذي يعد أحد أهم قنوات النفط في العالم والذي كان يغذي محطة تصدير هاوند بوينت بالقرب من أدنبره بأكثر من 400 ألف برميل يومياً، حيث تم إغلاق الخط في مطلع الأسبوع الجاري بعد اكتشاف تصدعات به ومن المتوقع أن يستمر إغلاقه لعدة أسابيع حتى يتم إصلاحه.

بخلاف ذلك، فقد صريح وزير الطاقة الكويتي عصام المرزوقي من الكويت في مطلع هذا الأسبوع أن كل من منظمة الدول المنتجة للنفط أوبك والمنتجين من خارجها وعلى رأسهم روسيا سوف يقوما بدراسة تقليص خفض الاتفاق العالمي لإنتاج النفط بواقع 1.8 مليون برميل حتى نهاية العام المقبل في اجتماع أوبك في حزيران/يونيو المقبل وأنه في حال عودة سوق النفط للتوازن وبقاء الأسعار عن مستوياتها الحالية قد يقدموا على تلك الخطوة.

على الصعيد الأخر، فقد أعلنت شركة بيكر هيوز في نهاية الأسبوع الماضي عن ارتفاع منصات الحفر الأمريكية بواقع 2 منصة في ثالث زيادة أسبوعية على التوالي ليصل إجمالي المنصات العاملة هناك لنحو 751 ليعكس أعلى مستوى لها منذ الأسبوع المنقضي في الثامن من أيلول/سبتمبر الماضي.

وسجل الإنتاج الأمريكي من النفط الصخري زيادة قدرها نحو 25 ألف برميل يومياً خلا الأسبوع المنقضي في مطلع من كانون الأول/ديسمبر الجاري ليبلغ بذلك مجمل الإنتاج نحو 9.71 مليون برميل يومياً موضحاً أعلى مستوى للإنتاج الأمريكي من النفط الصخري منذ تجميع البيانات أسبوعياً وبدء الإحصاء في عام 1982.



رد مع اقتباس
قديم 2017 - 12 - 14, 02:31 رقم المشاركة : 4452
خالد مصطفى
العملات التعليمية

الصورة الرمزية خالد مصطفى
 
تاريخ التسجيل : 18 - 7 - 2011
رقم العضوية : 12447
الإقامة : ام الدنيا
الهواية : فروكس
المواضيع : 2294
مجموع المشاركات : 25,648
بمعدل : 9.79 مشاركة في اليوم
العمر : 28
نقاط التقييم : 78
معدل تقييم المستوى : خالد مصطفى في الطريق الى التميز
آخر تواجد : اليوم (06:28)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة Egypt
المزاج : المزاج rayg
خالد مصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: اخبار الفوركس اليوم متجدد

اختتمت مؤشرات الأسهم الأمريكية ثالث جلسات التداول لهذا الأسبوع على تباين في الأداء لنشهد ارتداد مؤشر ستاندرد أند بورز 500 من أعلى مستوياته على الإطلاق التي حققها في مطلع تداولات جلسة اليوم الأربعاء، بينما فقد مؤشر داو جونز الصناعي جزء من المكاسب التي حققها في مطلع تداولات ليبتعد هو الأخر عن أعلى مستوياته على الإطلاق عقب إقرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح رفع أسعار الفائدة لما بين 1.25% و1.50%.

هذا تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم صدور قراءة مؤشر أسعار المستهلكين التي أظهرت تسارع نمو الضغوط التضخمية إلى 0.4% متوافقة مع التوقعات خلال تشرين الثاني/نوفمبر، بينما أوضحت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تباطؤ النمو إلى 0.1% بخلاف التوقعات، كما أظهرت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تسارع وتيرة النمو إلى 2.2%، بينما أوضحت القراءة السنوية الجوهرية تباطؤ النمو إلى 1.7% بخلاف التوقعات.

وجاء ذلك قبل أن نشهد قرارات وتوجهات صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي في أخر اجتماعات العام الجاري 2017 والتي تضمنت تأكيد أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح على المضي قدماً في تشديد السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة ثلاثة مرات خلال العام المقبل 2018 بالإضافة التوسع في خطط تطبيع الموازنة لاحقاً، الأمر الذي أثقل في نهاية المطاف على أداء أسهم القطاع المالي في وول ستريت.

وبالتزامن مع الكشف عن توقعات اللجنة لمعدلات النمو والبطالة بالإضافة للتضخم ومستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة، وصولاً لحديث محافظة بنك الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين في واشنطون والذي تله حديث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من وزارة الخزانة حيال الإصلاح الضريبي والذي أعرب من خلاله عن آماله في التوقيع على قانون الضرائب الجديد قريباً ودعمه لتطبيق نسبة الضرائب على الشركات عند 21%.

هذا وقد اختتم مؤشر داو جونز الصناعي تداولات الجلسة على ارتفاع 0.33% أي بنحو 80.63 نقطة عند مستويات 23,585.43 نقطة، بينما انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.05% أي بنحو 1.26 نقطة ليختتم عند مستويات 2,662.85 نقطة، في حين ارتفع مؤشر ناسداك المجمع بنسبة 0.20% أي بنحو 13.48 ليختتم عند مستويات 6,875.80 نقطة.

العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 16 شباط/فبراير القادم ارتفعت بنسبة 1.33% لتتداول حالياً عند 1,258.20$ للأونصة بالافتتاحية عند 1,241.70$ للأونصة، وسط تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.71% إلى مستويات 93.43 مقارنة بالافتتاحية عند 94.10.

على الصعيد الأخر، انخفضت العقود الآجلة لأسعار النفط الخام "نيمكس" تسليم 15 كانون الثاني/يناير المقبل بنسبة 0.70% ليتداول حالياً عند 56.74$ للبرميل بالمقارنة مع الافتتاحية عند 57.14$ للبرميل، كما تراجعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم 15 شباط/فبراير القادم بنسبة 1.09% ليتداول عند 62.65$ للبرميل مقارنة مع الافتتاحية عند 63.34$ للبرميل.



رد مع اقتباس
قديم 2017 - 12 - 14, 02:35 رقم المشاركة : 4453
خالد مصطفى
العملات التعليمية

الصورة الرمزية خالد مصطفى
 
تاريخ التسجيل : 18 - 7 - 2011
رقم العضوية : 12447
الإقامة : ام الدنيا
الهواية : فروكس
المواضيع : 2294
مجموع المشاركات : 25,648
بمعدل : 9.79 مشاركة في اليوم
العمر : 28
نقاط التقييم : 78
معدل تقييم المستوى : خالد مصطفى في الطريق الى التميز
آخر تواجد : اليوم (06:28)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة Egypt
المزاج : المزاج rayg
خالد مصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: اخبار الفوركس اليوم متجدد

أقر صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي خلال اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح المنعقد في 12-13 كانون الأول/ديسمبر في واشنطون زيادة أسعار الفائدة بواقع 25 للمرة الثالثة هذا العام لما بين 1.25% و1.50%، الأمر الذي كان متوقعاً من قبل المحللين، مع الإشارة للمضي قدماً تشديد السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة ثلاثة مرات خلال العام المقبل 2018 بالإضافة التوسع في خطط تطبيع الموازنة.

هذا وقد تضمن بيان أعضاء اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح من واشنطون اعتماداً على البيانات المتوفرة لأعضاء اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح منذ الاجتماع الذي عقد في نهاية تشرين الأول/أكتوبر ومطلع تشرين الثاني/نوفمبر أن سوق العمل مستمر في قوته وأن الأنشطة الاقتصادية أخذت في الارتفاع بمعدل ثابت عقب الاضطرابات التي خلفتها الأعاصير، وكانت مكاسب الوظائف قوية كما انخفضت معدلات البطالة بشكل أوسع.

كما أشار الأعضاء لاتساع الإنفاق الأسري بوتيرة معتدلة وانتعاش الأعمال التجارية خلال الأرباع السنوية الأخيرة وبالنظر إلى الضغوط التضخمية التي تم قياسها على أساس 12 شهراً لا تزال في المجمل ضعيفة وباستثناء الغذاء والطاقة تقلصت هذا العام وتظل دون مستهدف اللجنة عند اثنان بالمائة وأن تدابير تعويض التضخم لا تزال قائمة على السوق وأن كانت منخفضة وأن عمليات المسح للتضخم شهدت تغيرات طفيفة على المدى البعيد.

هذا وقد تطرق الأعضاء اليوم الأربعاء عقب انقضاء الاجتماع الذي دام يومين إلى أن اللجنة تسعى إلى تعزيز فرص العمل لمستوياتها القصوى واستقرار الأسعار، مع الإشارة إلى أن الأعاصير التي ضربت الولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً والاضطرابات الناجمة عنها وعمليات إعادة البناء تؤثر على النشاط الاقتصادي ومعدلات البطالة بالإضافة إلى التضخم في الأشهر القليلة الماضية، إلا أنها لم تحدث تغيراً جوهرياً في مسار الاقتصاد الوطني.

وبناءاً على ذلك لا يزال الأعضاء يتوقعون أنه مع إجراء تعديلات تدريجية في السياسة النقدية، قد يتسع النشاط الاقتصادي بوتيرة معتدلة وأن ظروف سوق العمل قوية وأنه من المرتقب أن تظل الضغوط التضخمية في ألاثني عشر شهراً المقبلة أقل قليلاً من 2% قبل أن تشهد استقراراً عند الهدف على المدى المتوسط،مع الإشارة لأن المخاطر تجاه التوقعات الاقتصادية تعد متوازنة تقريباً وأن اللجنة مستمرة في رصد مؤشرات التضخم عن كثب.

في تمام الساعة 07:07 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض مؤشر الدولار الأمريكي أمام سبع عملات رئيسية على رأسها اليورو الذي يزن قرابة نصف المؤشر بالإضافة إلى اليوان الصيني، الفرنك السويسرى، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الكرونة السويدي والدولار الكندي ليتداول عند مستويات 91.63 مقارنة بالافتتاحية عند 94.10 بعد أن حقق أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 93.80، بينما حقق الأعلى له عند 94.11.

وفي نفس السياق، فقد نوه الأعضاء لأنه وفقاً لظروف سوق العمل ومعدلات التضخم الحالية والتوقعات، فقد قرارات اللجنة رفع النطاق المستهدف لسعر الفائدة على الأموال الفيدرالية لما بين ¼1 إلى ½1 في المائة، وأن موقف الساسة النقدية لا تزال متكيف وبالتالي توفير المزيد من الدعم لتعزيز ظروف سوق العمل والعودة بالضغوط التضخمية إلى 2 بالمائة، مع العلم أن هناك عضوين صوتوا لصالح البقاء على أسعار الفائدة في الاجتماع.

وبالنظر إلى تحديد توقيت ومعدل التغيرات المستقبلية حيال أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل، فقد أشارت اللجنة إلى أنها تقييم الأوضاع الراهنة والمتوقعة للظروف الاقتصادية وبالأخص نحو أهدافها للتوظيف الكامل والتضخم عند اثنان بالمائة.

وأن ذلك التقييم يأخذ أيضا في الاعتبار مجموعة موسعة من البيانات والمعلومات الاقتصادية بما في ذلك مؤشرات ظروف سوق العمل ومؤشرات الضغوط التضخمية والتوقعات حيال التضخم بالإضافة إلى قراءات حول التطورات المالية الدولية وأنه في ضوء عدم الوصول إلى مستهدف التضخم عند 2 بالمائة فأن اللجنة ترصد عن كثب التقدم الفعلي والمتوقع نحو هدف التضخم.

ويتوقع الأعضاء أن الظروف الاقتصادية سوف تتطور بطريقة تسفر عن تشديد تدريجي في السياسة النقدية لبعض الوقت وأن تلك الزيادات التدريجية في أسعار الفائدة سوف تكون في نهاية المطاف دون المستويات التي من المتوقع أن تستقر عليها أسعار الفائدة على المدى الطويل، وسط التأكيد على أن المسار الفعلى لأسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل يعتمد في الأساس على التوقعات الاقتصادية السلاف ذكرها والمستقبلية.

كما نوه الأعضاء أنه يجري حالياً تنفيذ برنامج تطيع الميزانية العمومية الذي بدء في تشرين الأول/أكتوبر الماضي مع التخلي تدريجيا عن السياسة الحالية المتمثلة في إعادة استثمار الدفعات الأساسية من حيازة الاحتياطي الفيدرالي للديون والأوراق المالية المدعومة بالرهون العقارية وسندات الخزانة وعرضها في مزاد علني لتقليصها من مستوياتها المرتفعة على المدى الطويل مع الحفاظ على الظروف المالية متكيفة.

ويذكر أن اللجنة الفيدرالية أعلنت في منتصف العام الجاري عن البدء في تنفيذ برنامج تطبيع الميزانية العمومية في تشرين الأول/أكتوبر وفقاً لم تم توضيح في الإضافة المصاحبة لبيان السياسة النقدية لاجتماع 13-14 حزيران/يونيو الماضي تحت عنوان "مبادئ وخطط تطبيع السياسات التي وضعتها اللجنة".

الإضافة المصاحبة لبيان اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح في اجتماع 13-14 حزيران/يونيو أوضحت آنذاك موافقة جميع الأعضاء على تعزيز مبادئ وخطط تطبيع السياسات التي وضعتها اللجنة من خلال تقديم التفاصيل الإضافية التالية تجاه النهج الذي تعتزم اللجنة الفيدرالية اعتماده للحد من حيازة خزينة بنك الاحتياطي الفيدرالي للأوراق المالية والتطبيع حيال الأموال الاتحادية الفيدرالية.

وتعمل اللجنة حالياً على تقليص حيازتها للأوراق المالية بشكل تدريجي عن طريق تخفيض عمليات إعادة الاستثمار للمدفوعات الرئيسية التي تتلقاها من الأوراق المالية التي تحتفظ بها في حساب نظام السوق المفتوح وتحديداً لن يتم أعادة استثمار هذه المدفوعات إلا بقدر تجاوزها للقيود المتزايدة تدريجياً.

وتتوقع اللجنة أن يبلغ الحد الأقصى لخفض سندات الخزينة 6$ مليارات في بداية التطبيع على أن ترتفع من 6$ مليارات شهرياً في غضون الأشهر الثلاثة الأولى للتطبيع على مدى أثنى عشر شهراً تصل إلى 30$ مليار شهرياً وأن يبلغ الحد الأقصى لخفض الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري 4$ مليارات شهرياً في بداية التطبيع على أن ترتفع في غضون الأشهر الثلاثة الأولى للتطبيع على مدى عام حتى تصل إلى 20$ مليار شهرياً.

كما تتوقع اللجنة أن تحافظ على تلك القيود عند الوصول إلى الحد الأقصى من خفض كل من سندات الخزينة والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري بحيث يتوالى تقليص بنك الاحتياطي الفيدرالي لحيازات الأوراق المالية بشكل تدريجي ويمكن التنبؤ به إلى أن تقرر اللجنة أن بنك الاحتياطي الفيدرالي لا يستحوذ على أوراق المالية أكثر من اللازم لكي يفعل سياساته النقدية بكفاءة وفعالية.

وأعربت اللجنة مسبقاً أن التخفيض التدريجي لحيازات بنك الاحتياطي الفيدرالي من الأوراق المالية سوف يؤدي إلى تراجع المعروض الأرصدة الاحتياطية، وسط توقعات اللجنة خفض الميزانية العمومية بنك الاحتياطي الفيدرالي مع مرور الوقت إلى مستوى يقل كثيراً عما كانت عليه في السنوات الماضية، إلا أنه سوف يظل أكبر مما كان عليه قبل اندلاع الأزمة المالية العالمية الأخيرة.

وأن مستوى حيازة بنك الاحتياطي الفيدرالي من الأوراق المالية سوف يعكس طلب النظام المصرفي على أرصدة الاحتياطيات وقرارات اللجنة تجاه كيفية تنفيذ السياسة النقدية بأعلى قدر من الكفاءة والفاعلية في المستقبل، كما تتوقع اللجنة أن تتضح لديها الرؤية حول الطلب الفعلي على الأوراق المالية يستحوذ عليها الاحتياطي الفيدرالي خلال عملية تطبيع الميزانية العمومية.

وأكد أعضاء اللجنة على أن تغير النطاق المستهدف لمعدل الأموال الفيدرالية هو الوسيلة الأساسية لتعديل السياسة النقدية، بينما سوف تظل اللجنة على استعداد تام لاستأنف عمليات إعادة الاستثمار في الأوراق المالية التي في حوزة بنك الاحتياطي الفيدرالي، إذا كان هناك تدهور في التوقعات الاقتصادية يستدعى خفض موسع في مستهدفات اللجنة تجاه معدلات الفائدة على الأموال الفيدرالية.

وختاماً أوضحت اللجنة أنها على أتم الاستعداد لاستخدام كافة الأدوات التي بحوزتها بما في ذلك تعديل حجم الميزانية العمومية وتكوينها مرة أخرى، إذا ما دعت الظروف الاقتصادية في المستقبل إلى انتهاج سياسات نقدية توسعية لا يمكن تحقيقها فقط من خلال تخفيض سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية.

وفي نفس السياق، فقد تطرقت محافظة بنك الاحتياطي الفدرالي جانت يلين ضمن حديث خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في واشنطون عقب انقضاء فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح لأن قانون الإصلاح الضريبي سوف يساهم في دعم وتيرة النمو الاقتصاد الأمريكي، إلا أن توقيت ظهور آثاره على الاقتصاد ليس واضحاً بعد.

كما أشارت يلين لارتفاع معدلات إنفاق الأسر وثبات معدلات المشاركو في سوق العمل ما يعد دليل على تحسنه، مضيفة أن اللجنة تتوقع أن تظل أوضاع سوق العمل قوية وأن معدل خلق الوظائف وارتفاع الأجور سوف يكون مستدام وأن تعتدل وتيرة خلق الوظائف في الولايات المتحدة بمرور الوقت مع توالي الاحتياطي الفيدرالي في سحب التحفيز والحد من السياسات النقدية التوسيعة.

وأكدت يلين على أن اللجنة لا تزال تتوقع أن قوة الاقتصاد سوف تضمن رفع الفائدة بشكل تدريجي، مضيفة أن التغير في قانون الضرائب ساهم في دعم التوقعات حيال الناتج المحلي الإجمالي، كما أكدت على نظرة اللجنة الفيدرالية بأن ضعف الضغوط التضخمية يرجع لتطورات مؤقتة وأنه لا يوجد ما يستدعي تغير خطة خفض حجم الموازنة، مؤكدة من جديد أن السياسة النقدية ليست نهج محدد مسبقاً.

وأفادت يلين أن التطلعات الاقتصادية غير واضحة بشكل موسع وأن اللجنة على استعداد لإعادة استثمار الأصول في حال تطلبت الأوضاع الاقتصادية لذلك، معربة أن معظم الأعضاء أخذوا في الاعتبار التحفيز المالي حين قاموا بطرح توقعاتهم ومضيفة أنها ستبذل ما في وسعها لضمان انتقال سلس لمحافظ بنك الاحتياطي الجديد جيروم باول، مع أعربها عن ثقتها في قدرة باول على توالي مهام الاحتياطي الفيدرالي وتحقيق الأهداف المرجوة.

ونوهت يلين أن تغير التوقعات الاقتصادية مقارنة بتوقعات اجتماع 19-20 أيلول/سبتمبر الماضي لا يجب اعتبارها بأنها معتمدة على التوقعات للتغير الضريبي فقط وأنه من المتوقع أن يتم الاستمرار في رفع الفائدة على الأموال الفيدرالية بشكل تدريجي خلال الأعوام المقبلة، مضيفة أن البيانات الاقتصادية الأخيرة تشير لوجود ضغوط صعودية لمتوسط الأجور، موضحة أن ضعف وتيرة زيادة الأجور تعكس تدني معدل الإنتاجية.

وفي نفس السياق، أعربت يلين سوق العمل لم يتخطي أهدافه بشكل مبالغ فيه في هذه المرحلة وأن العوامل التي تحد من نمو الضغوط التضخمية هي عوامل مؤقت، مضيقة أن أعضاء اللجنة يرون أن حزمة التحفيز المالي (الإصلاح الضريبي) سوف يدعم معدلات الطلب وأن هناك احتمالية أن يعزز المعروض، موضحة أن الاقتصاد الأمريكي يقترب من الوصول لمعدلات التوظيف القصوى وأن قوة وضع سوق العمل تدعم التوقعات بزيادة الأجور.

بخلاف ذلك، فقد نوهت يلين لتصنيف اللجنة لأسعار الأصول بأنها مرتفعة، موضحة أن أسواق الأسهم شهدت ارتفاعاً قوياً هذا العام وتستقر عند مستويات تاريخية ومضيفة أنه لا يوجد جرس إنذار من ارتفاع أسعار الأصول على الاستقرار المالي، بينما أعربت يلين أن العملة الرقمية البيتكوين أصل مضاربة ذو تقلبات عالية وليس مخزن مستقر للقيمة وأن الاحتياطي الفيدرالي لا يلعب دور تشريعي للبيتكوين.

وأفادت يلين أن الاحتياطي الفيدرالي لم يفكر بجدية في تطبيق معدلات فائدة سلبية وأنه لا يناقش تعديل هدف التضخم، موضحة أن أدوات اللجنة الفيدرالية لم تنفذ بعد، ومضيفة أن العديد من المصارف المركزية العالمية تناقش تبني عملة رقمية، إلا أن الاحتياطي الفيدرالي لا يأخذ العملات الرقمية ضمن الاعتبار أو تبنيها بجدية في هذه المرحلة.

وجاء ذلك وسط تأكيد يلين على أن تحقيق هدف التضخم 2% قد يتطلب أن يظل سوق العمل قوياً لعدة سنوات وأن الاحتياطي الفيدرالي يتزامن من تعافي النمو العالمي ومعدلات التضخم المنخفضة موضحة أن وهن الضغوط التضخمية ظاهرة عالمية وأن معدل إضافة الوظائف هام للمواطنين مع التأكيد من جديد على قوة توقعات الاحتياطي الفيدرالي بتشديد السياسة النقدية بشكل تدريجي خلال الفترة المقبلة.

وأشارت يلين أيضا أنها لا ترى أن المصارف معرضة بشكل موسع للعملة الرقمية البيتكوين موضحة أن البيتكوين تمثل مخاطر محدودة على الاستقرار المالي وأن بعض الأفراد قد يخسرون أموال في حال هبوط أسعار البيتكوين بقوة، بينما ذلك لن يزعزع الاستقرار المالي.

وختاماً نوهت يلين لأن عدم وصول التضخم للهدف حتى الآن يرجع لعوامل غير مفهومة مع أعربها أن انحراف منحى العائد الحالي يتسق من النطاق التاريخي وأن تحقيق نمو 4% بعد الإصلاح الضريبي يمثل تحدياً، قبل أن تعرب عن بقائها في العاصمة الأمريكية واشنطون مع زوجها عقب انقضاء ولايتها كمحافظة بنك الاحتياطي الفيدرالي في شباط/فبراير المقبل.



رد مع اقتباس
قديم 2017 - 12 - 14, 02:42 رقم المشاركة : 4454
خالد مصطفى
العملات التعليمية

الصورة الرمزية خالد مصطفى
 
تاريخ التسجيل : 18 - 7 - 2011
رقم العضوية : 12447
الإقامة : ام الدنيا
الهواية : فروكس
المواضيع : 2294
مجموع المشاركات : 25,648
بمعدل : 9.79 مشاركة في اليوم
العمر : 28
نقاط التقييم : 78
معدل تقييم المستوى : خالد مصطفى في الطريق الى التميز
آخر تواجد : اليوم (06:28)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة Egypt
المزاج : المزاج rayg
خالد مصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: اخبار الفوركس اليوم متجدد

تراجعت العقود الآجلة لأسعار النفط الخام بنحو الواحد خلال الجلسة متغاضية عن انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي لأول مرة في ستة جلسات وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء عن الاقتصاد الأمريكي أكبر مستهلك للطاقة عالمياً والتي تضمنت الكشف عن التقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية ووسط فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح في واشنطون.

في تمام الساعة 05:50 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي "نيمكس" تسليم 15 كانون الثاني/يناير المقبل 0.63% لتتداول حالياً عند مستويات 56.78$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 57.14$ للبرميل، كما تراجعت العقود الآجلة لخام برنت تسلم 15 شباط/فبراير القادم 1.28% لتتداول عند 62.53$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 63.34$ للبرميل، بينما انخفض مؤشر الدولار الأمريكي 0.25% ليتداول حالياً عن مستويات 93.86 مقارنة بالافتتاحية عند 94.10.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر أسعار المستهلكين التي أظهرت تسارع نمو الضغوط التضخمية إلى 0.4% متوافقة مع التوقعات خلال تشرين الثاني/نوفمبر، بينما أوضحت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تباطؤ النمو إلى 0.1% بخلاف التوقعات، كما أظهرت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تسارع وتيرة النمو إلى 2.2%، بينما أوضحت القراءة السنوية الجوهرية تباطؤ النمو إلى 1.7% بخلاف التوقعات.

ويأتي ذلك وسط توجه أنظار المستثمرين لحديث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حيال الإصلاح الضريبي في وزارة الخزانة الأمريكية وفعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح في واشنطون مع التطلع للكشف عن توقعات اللجنة لمعدلات النمو والبطالة بالإضافة للتضخم ومستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة ووسط التوقعات بأقدم صانعي السياسة النقدية على رفع أسعار الفائدة بواقع 25 نقطة أساس مرة ثالثة هذا العام.

بخلاف ذلك، فقد أظهر التقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة لمخزونات النفط تقلص العجز لنحو 5.1 مليون برميل خلال الأسبوع المنقضي في الثامن من كانون الأول/ديسمبر مقابل بنحو 5.6 مليون برميل في القراءة الأسبوعية السابقة، بخلاف التوقعات عند عجز بنحو 3.6 مليون برميل، لنشهد انخفاض المخزونات إلى نحو 443.0 مليون برميل، بينما تظل المخزونات في النطاق العلوي للمدى المتوسط لمثل هذا الوقت من العام.

كما أوضح التقرير ارتفاع مخزونات وقود المحركات لدى الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة عالمياً بنحو 5.7 مليون برميل، وتظل المخزونات ضمن النطاق المتوسط لمثل هذا الوقت من العام، أما عن مخزونات المشتقات المقطرة التي تشمل وقود التدفئة فقد انخفضت بنحو 1.4 مليون برميل، لتظل بذلك المخزونات ضمن النطاق السلفي للمدى المتوسط لمثل هذا الوقت من العام.

على الصعيد الأخر، فقد صريح وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي في وقت سابق اليوم أنه من المبكر جداً الإعلان عن موعد الخروج من اتفاق خفض الإنتاج العالمي للنفط بواقع 1.8 مليون برميل يومياً حتى نهاية العام المقبل 2018 والمبرم بين منظمة الدول المنتجة للنفط أوبك والمنتجين من خارجها وعلى رأسهم روسيا في الوقت الراهن، موضحاً أن إنهاء التخفيضات الحالية سيكون بقرار جماعي في الوقت المناسب لذلك.

وتشهد العقود الآجلة لخام برنت حالياً عمليات تصحيحية في أعقاب تخطيها لحاجز 65$ للبرميل لأول منذ نحو عامين ونصف في وقت سابق من الأسبوع الجاري في أعقاب تجميد عمل خط أنابيب فورتيس في بحر الشمال والذي كان يغذي محطة تصدير هاوند بوينت بالقرب من أدنبره بأكثر من 400 ألف برميل يومياً بعد أن تم اكتشاف تصدعات به ومن المتوقع أن يستمر إغلاقه لعدة أسابيع حتى يتم إصلاحه.



رد مع اقتباس
قديم 2017 - 12 - 18, 10:59 رقم المشاركة : 4455
خالد مصطفى
العملات التعليمية

الصورة الرمزية خالد مصطفى
 
تاريخ التسجيل : 18 - 7 - 2011
رقم العضوية : 12447
الإقامة : ام الدنيا
الهواية : فروكس
المواضيع : 2294
مجموع المشاركات : 25,648
بمعدل : 9.79 مشاركة في اليوم
العمر : 28
نقاط التقييم : 78
معدل تقييم المستوى : خالد مصطفى في الطريق الى التميز
آخر تواجد : اليوم (06:28)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة Egypt
المزاج : المزاج rayg
خالد مصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: اخبار الفوركس اليوم متجدد

ارتفعت أسعار النفط الخام خلال الجلسة الأسيوية وذلك بدعم من تراجع اعداد الحفارات الأمريكية خلال الأسبوع الماضي، الأمر الذي يعكس تراجع في المعروض في الوقت الذي يشهد فيها الطلب تحسن.

تتداول العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي حالياً عند المستوى 57.40 دولار للبرميل بعد أن سجل أعلى مستوى عند 57.41 دولار للبرميل بينما قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 57.35 دولار للبرميل وكان قد سجل أدنى مستوى عند 57.29 دولار للبرميل.

تقرير أعداد حفارات النفط العاملة في الولايات المتحدة خلال الأسبوع المنتهي في 15 ديسمبر / كانون الأول اظهر تراجع بمقدار 4 حفارات ليصل مجمل العدد إلى 747 حفار وهو اول انخفاض في أعداد الحفارات منذ ستة أسابيع.

بالرغم من تراجع أعداد الحفارات الأسبوع الماضي، إلا أن مجمل العديد يظل أعلى بكثير من نفس الفترة من العام الماضي عندما كان العدد عند 510 حفار عامل فقط.

وتعمل جهود منظمة الأوبك على تشديد الأسواق لمواجهة ارتفاع انتاج النفط الأمريكي الذي ارتفع بنسبة 16 % منذ منتصف عام 2016 ليصل الى 9.78 مليون برميل يوميا بالقرب من مستويات كبار المنتجين مثل روسيا والمملكة العربية السعودية، حيث حقق زيادة بمقدار 73 ألف برميل يومياً خلال الأسبوع الماضي.



رد مع اقتباس
قديم 2017 - 12 - 18, 11:10 رقم المشاركة : 4456
خالد مصطفى
العملات التعليمية

الصورة الرمزية خالد مصطفى
 
تاريخ التسجيل : 18 - 7 - 2011
رقم العضوية : 12447
الإقامة : ام الدنيا
الهواية : فروكس
المواضيع : 2294
مجموع المشاركات : 25,648
بمعدل : 9.79 مشاركة في اليوم
العمر : 28
نقاط التقييم : 78
معدل تقييم المستوى : خالد مصطفى في الطريق الى التميز
آخر تواجد : اليوم (06:28)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة Egypt
المزاج : المزاج rayg
خالد مصطفى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: اخبار الفوركس اليوم متجدد

بدأت بورصة سي ام اي وهي أكبر سوق لتبادل المشتقات في العالم في التداول على العقود المستقبلية للبيتكوين يوم الأحد، لتسجل أعلى مستوياتها مع بداية التداول قبل أن تنخفض بنسبة 6 % مع اول نصف ساعة من التداولات.

افتتحت العقود المستقبلية للبيتكوين عند المستوى 20650 دولار، وتداولت حتى الآن على تراجع عند مستوى 19290 دولار، ليعد مستوى سعر الافتتاح هو اعلى مستوياتها خلال جلسة اليوم حتى الآن.

يذكر أن سعر العقد المستقبلي للبيتكوين وصل إلى 290 19 دولار، وهو سعر يقل عن السعر الذي حددته بورصة سي ام اي لبداية التداول على البيتكوين عند 19500 دولار.

أما عن أسعار العقود المستقبلية المتداولة في بورصة سي بي او أي فتتداول عند المستوى 19280 دولار بعد أن شهد ارتفاع بنسبة 6.5 % في يوم واحد.

ويعتبر إطلاق العقود المستقبلية للبيتكوين خطوة رئيسية في مسار العملة الرقمية نحو الشرعية التي من شأنها أن تفتح الباب لدخول المستثمرين والمؤسسات الكبيرة.

وقد بلغ حجم التداول في بورصة سي ام اي مؤخرا 287 عقدا. وفى اول جلسة يوم الاحد الماضي، بلغت العقود في بورصة سي بي او أي 4000 عقد.

يذكر ان البيتكوين تم تأسيسها في عام 2008 من قبل فرد أو مجموعة تطلق على نفسها ساتوشي ناكاموتو، وكانت أول العملات الرقمية التي استخدمت بنجاح في التشفير والحفاظ على المعاملات آمنة ومخفية، مما يجعل تقليدها صعب إن لم يكن مستحيلا.

هذا ويعتقد بعض المستثمرين أن عقود البيتكوين المستقبلية يمكن أن تجتذب المزيد من الطلب من قبل المؤسسات إلا أن الاتجاه العام في السوق لا يزال يتسم بالحذر خاصة بعد تصريحات البنوك المركزية المختلفة بشأن العملات الرقمية وتحذيرهم من كونها لا توفر الحماية المالية الكافية للمتداولين عليها.

هذا وقد تراجعت الأسعار اللحظية للبيتكوين خلال تداولات اليوم الاثنين لتتداول عند 18675 دولار بعد أن افتتحت تداولات اليوم عند 18959 دولار وكانت قد سجلت أعلى مستوى عند 18959 دولار بينما سجلت أدنى مستوى عند 18010 دولار.



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الاخبار الاقتصادية, اخبار العملات, اخبار الفوركس, اخبار فوركس

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

كلمات البحث : بورصة العملات , اخبار الفوركس , العملات التعليمي , استراتيجيات الفوركس , توصيات فوركس, شركات الفوركس والوساطة


الساعة الآن 10:50 بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.