المضارب العربي

الوصف
الرئيسيه فتح حساب فوركس نتائج توصيات الفوركس توصيات العملات نماذج العملاء التقويم الاقتصادي اتصل بنا




العودة   منتدى المضارب العربي لتجارة العملات الفوركس > منتديات المضارب العربي العامة > المنتدى الاسلامي
المنتدى الاسلامي للمواضيع المتعلقة بديننا الحنيف ، مواضيع دينيه , فتاوي شرعيه , كتب دينيه , احاديث شريفة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 2010 - 11 - 30, 18:10 رقم المشاركة : 9
medsalem
مضارب متميز

الصورة الرمزية medsalem
 
تاريخ التسجيل : 8 - 10 - 2010
رقم العضوية : 9798
المواضيع : 633
مجموع المشاركات : 3,559
بمعدل : 1.58 مشاركة في اليوم
نقاط التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : medsalem في بداية طريقه الى الشهره
آخر تواجد : 2016 - 10 - 06 (21:01)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates
المزاج : المزاج rayg
medsalem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الولاء والبراء *** موضوع متجدد ***

بسم الله الرحمن الرحيم
أخوتي في الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وقفتنا اليوم حول الشيعة الزيدية والتي ينتسب اليها الحوثيون وكما أشرت هم ينتسبون الى زيد بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي (79-122هجرية)-698/740 ميلادية) وقد تلقى زيد العلم في المدينه والبصرة والعراق وبلغ درجة عالية في العلم والفقة واصبح اماما" لمذهب فقهي يتبعة الزيود ويذكر ان اباحنيفة تتلمذ على زيد واخذ العلم عنه وكان يتعصب له وانصرفت جهود زيد الى السياسة والخوض في غمارها نتيجة ظلم الأمويين لقومة كما انه تعرض شخصيا" للمهانة والأذلال من قبل الخليفة هشام ابن عبدالملك وولاته وذكر ان هشام قال مرة لزيد :لقد بلغني يا زيد انك تذكر الخلافة وتتمناها ولست هناك وانت ابن أَمه (كانت ام زيد سندية) ولقد رد عليه زيد بما ليس المقام هنا لذكر ذلك بل علينا الحديث ان هذه الحادثة ومواقف اخرى كان لابد لزيد وهو يشعر بالمهانة من الثأر والتف حولة اهل الكوفة واعلنوا له الولاء بل الحوا عليه في الخروج ووعدوة بالنصر ولكن زيدا" تردد كثيرا" اذ تذكر التجارب التي مر بها كل من علي والحسين رضوان الله عليهما مع الكوفيين وخذلانهم لهما ولم يجد زيد بُدا" من الخروج فاستجاب لاهل الكوفة وخرج على الخليفة هشام وخاض عدة معارك ضد جيوش الخلافة كان النصر فيها حليفة ولكن ما الذي حدث حتى يتغير سير المعارك
بينما كان زيد يعد العدة لأحد المعارك خطب اصحابة حاثا" لهم على الأستعداد للحرب فتوقفت طائفة منهم وطالبوة بان يوضح راية لهم في أبي بكر وعمر اللذين ظلما جدة كما يزعمون ولم يكن لزيد التقي العالم الا ان يقول: اني لا أقول فيهما الا خيرا" وبين لهم انه خرج على بني امية الذين ظلموا الناس وظلموا انفسهم وظلموا اهل بيت نبيهم وانه خرج داعيا" الى كتاب الله ليعمل به والى السنة ان يعمل بها والى البدع ان تطفأ والى الظلمة من بني امية ان تخلع وتنفى
بالتأكيد هذا الرد لم ينل استحسان الشيعة جميعا" ففارقوه كعادتهم ولم يبق معه الا بضع مئات واجة بها جيش الخلافة المكون من اثني عشر الفا" وكان النصر ان يكون حليف زيد رغم قلة قوته لولا انه أصيب بسهم في جبهته ادى الى وفاته وهزيمة اتباعه عام 122 هجرية وكان معه في هذه المعارك ابنه يحيى الذي فر الى خراسان ولكن جيوش الامويين طاردته حتى قتلته بعد ثلاث سنوات من مقتل ابيه عام 125 هجرية
أخوتي في الله: هذه نبذه مختصره حول الزيديه ومن خلالها يتضح لنا كيف خذل الشيعة زيد لأنه لم يقل في الخليفه ابي بكر وعمر رضي الله عنهم الا خيرا" ومن هنا يتضح لنا انهم لا يتبعون الحق بل يتبعون اهوائهم وحقدهم على الخليفة ابو بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم وهو ممتد ما دام الجهل والحقد يملان عقولهم وقلوبهم
ولنا وقفات اخرى ان شاء الله تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



رد مع اقتباس
قديم 2010 - 11 - 30, 18:12 رقم المشاركة : 10
medsalem
مضارب متميز

الصورة الرمزية medsalem
 
تاريخ التسجيل : 8 - 10 - 2010
رقم العضوية : 9798
المواضيع : 633
مجموع المشاركات : 3,559
بمعدل : 1.58 مشاركة في اليوم
نقاط التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : medsalem في بداية طريقه الى الشهره
آخر تواجد : 2016 - 10 - 06 (21:01)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates
المزاج : المزاج rayg
medsalem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الولاء والبراء *** موضوع متجدد ***

الْسَّلام عَلَيْكُم وَرَحْمَة الْلَّه وَبَرَكَاتُه
لَابُد لَنَا حَتَّى نِكْمُم أَفْوَاه مَن يَشْتِم الْصَّحَابَة رَضِي الْلَّه عَنْهُم اجَمِيعَن أَن نُطْلِق سِهَامُنَا مِن مَرَاجِعِهِم الْدِّيْنِيَّة وَالَّذِين أَبْصَرُوا الْحَق فَاتَّبِعُوْه
لِذَا سَنَقِف وَقَفَات كَثِيْرَة مَع أَحَد عُلَمَاؤُهُم هُو آَيَة الْلَّه الْعُظْمَى أَبُو الْفَضْل الْبَرّقِعي هَذَا الْمَرْجِع الَّذِي عَاش تَسْعِيْن عَاما" شَهِد لَه بِالِاجْتِهَاد عُلَمَاء الْشِّيْعَة وَكَان زَمِيْلَا" للخُمِيْنِي وَهُو مِن مَدِيْنَة قُم الأيَرَانِيّة وَحَتَّى لَا نُطِيْل الْمُكُوْث امَام سِيْرَتِه الْذَّاتِيَّة فَسَنَخُوْض فِي غِمَار الْحَدِيْث حَوْل الْمُعْتَقَدَات الشيعية وَمَوَاقِف هَذَا
أُالْعَالِم مَنْهَا وَالَّتِي وَرَدَت فِي كِتَاب سَوَانِح الْأَيَّام وَهُم مِّن الْكُتُب الْقَيِّمَة وَالَّتِي صُدِّرَت عَام 1431 هِجْرِيَّة وَيُبَاع فِي الْمَكْتَبَات وَأَنْصَح بِقِرَاءَتِه
وَمَن ذِكْرَيّاتِ هذا العالم
يَقُوْل : فِي لَيْلَة احْدَى وَعِشْرِيْن مِن رَمَضَان وَهِي لَيَة مَقْتَل أَمِيْر الْمُؤْمِنِيْن عَلِي بْن ابِي طَالِب رَضِي الْلَّه عَنْه أَقَمْت عِنْد رَجُل دَعَانِي الَى مَنْزِلِه وَأَلْقَيْت فِيْهِم خِطْبَة وَمِمَّا ذَكَرْتُه لَهُم ان عَلَيَّا" وَالْحُسَيْن هُمَا الْآَن فِي عَالَم آخَر وَانَّهُمَا فِي غَابَة الْسَّعَادَة وَانَّهُمَا لَا يَحْتَاجَان الَى بُكَائَنَا وَالأَجُدّر بِهِم ان يَبْكُوْا عَلَى حَالِهِم الْتَّعْيِسَة فِي امُوْر دِيَنَهُم وَدُنْيَاهُم وَقُلْت لَهُم : انْظُرُوَا الِى حَالُكُم بُيُوْتِكُم مُعْدَمَة وَلَيْس فِيْهَا بَسَط وَلَا مَاء وَلَا مَا تَتَزَيَّنُوْن بِه كَمَا انَّكُم تَجْهَلُوْن امُوْر دِيْنَكُم وَقَد حَلَقْتُم لِحَاكُم وَاستَغِلْتم بِالْقِمَار وَالشِيشَة وَاكْثَرَكُم لَا يَعْرِف الْقِرَاءَة وَالْكِتَابَة فَانْتُم اوْلِى بَان تَبْكُوْا عَلَى حَالِكُم
يَقُوْل : وَبَعْد ان جَلَسَت سَال احَد الْكِبَار فِي الْمَجْلِس هَل وَرَد تَحْرِيْم حَلَق الْلِّحْيَة فِي الْقُرْآَن الْكَرِيْم لأَّنِي قُلْت أَثْنَاء خِطَابِي بِانَّكُم تُحَلِّقُوْن لِحَاكُم فَلَم يُعَجِبَة قَوْلِي هَذَا فَقُلْت : هَاتُوْا الْقُرْان الْكَرِيم ثُم قَرَات الْآَيَه الْسَّادِسَة وَالْعِشْرِيْن مِن سُوْرَة الْأَعْرَاف (( يَا بَنِي آَدَم قَد انْزَلْنَا عَلَيْكُم لِبَاسَا" يُوَارِي سَوْءَاتِكُم وَرِيْشا" وَلِبَاس الْتَّقْوَى ذَلِك خَيْر )) الْاعْرَاف 26
وَعِنْدَمَا سَمِعُوْا كَلِمَة رِيْشَا" فَهِمُوْا ان الْمُرَاد بِهَا شَعْر الْلِّحْيَة فَسَكَتُوا وَانَا أَيْضَا" لَم أَشْرَح لَهُم الْآَيَه
أُخْوَتِي فِي الْلَّه : هَذَا هُو حَال هَؤُلَاء وَهَذَا هُو وَاقِع جَهْلِهِم
وَلنَنَقتَطف جُزْءا"آَخَر مِمَّا جَاء فِي مُذَكَّرَاتِه لِنَقِف عَلَى الْدَّوَافِع الَّتِي تَجْعَلُهُم يَتَشَبِثِبُون بِمَذْهَب هُم اعْلَم مِنَّا انَّه عَلَى بَاطِل يَقُوْل :
أُضْطُرِرْت الَى الْهِجْرَة مِن مَدِيْنَة قُم الى طَهْرَان وَاشْتَغَلْت هُنَاك بِالْامَامَة وَأِرَّشَاد الْنَاس فِي مَسْجِد حَي وَزَيْر دَفْتَر فَرْشَحَت مِن قَبْل آَيَة الْلَّه الْكَاشَانِي امَامَا" لَّمَسْجِد فَجَاء مَعِي وَقَدِمِنِي لِصَلَاة الْجَمَاعَة وُصِل خَلْفِي وَهَكَذَا صِرْت امَامَا" لَهُم
وَبَعْد فَتْرَة دَب الْخِلَاف بَيْن مُصَدِّق وَالْكَاشَانِي وَانْسَحَب ذَلِك عَلَي فَصَار الْنَاس فِي الْحَي مُخْتَلِفِيْن عَلَي بِسَبَب صَدَاقَتِي لِلْكَاشَانِي وَمِن أَشَدِّهِم عَامِل أسْمّة عَبْدُالْرَّحِيْم وَهُو عَامِّي مُعْجِب بِنَفْسِه يَمْلِك مَخُبْزا" وَقَبْل مَجِيْئِي كَانَت جَمِيْع الْنَّاحِيَة تَابِعَة لَه فَكَان يَجْمَع الْنَّاس فِي كُل عَاشُوْرَاء وَيَحْشُد الْأَوْبَاش الْجَهَلَة وَيُنَظِّم الْعَزَاء فِي الْمَسْجِد وَيَاخُذ مُبَالَغ طَائِلَة مِن الْتُّجَّار وَأَعْيَان الْمِنْطَقَة مِن وَرَاء ذَلِك
وَكَان يَقِف بِلِبَاس أَسْوَد بِجَانِب الْمَسْجِد فَيُرَحِّب بِه الْنَّاس وَيَدْعُو كُل مُنْشِد خُرَافِي وَخَاصَّة أَصْحَاب الْأَصْوَات الْجَمِيلَة الَّتِي تَقُوْل شَيْئا" يَنْفَع الْنَّاس وَكُنْت بَيْن خِيَارَيْن
الْاوَّل: ان اسِيْر عَلَى طَرِيْقَة هَذَا الْرَّجُل وَأَصْوَبِهَا وَأُثَنِّي عَلَيْه وَحِيْنَهَا سَيَكُوْن تَابِعا" لِي
ثَانِيا":ان أَقُوْل الْحَق وَامْتَنَع عَن هَذِه الانْحِرَافَات وَّبِطَبِيْعَة الْحَال ساقِف فِي طَرِيْق مَصْدَر رِزْق الْحَاج عَبْدُالْرَّحِيْم فَسَيَكُون هُو وَاتْبَاعِه اعْدَاء لِي فِي هَذَا الْحَي امَّا انّا فَقَد عَزَمْت عَلَى الابْتِعَاد عَن طَرِيْق الْمُرَائِيْن الْمُتَاجِرِين بِاسْم الْدِّيْن
نَعَم ان كَثِيْرا" مِن الْشُّيُوخ الْمَوْجُوْدِيْن فِي الْمَسَاجِد يَاخُذُون الْطَّرِيْقَة الْأُوْلَى
فِي اوَّل سُنَّة صَلَّيْت فِيْهَا فِي الْمَسْجِد دَخَل عَلَيْنَا عَاشُوْرَاء فِي فَصْل الْشِّتَاء وَفِي نِصْف الْلَّيْل أِسْتَيِقَظْت مِن الْنَّوْم عَلَى أَثَر ضَجِيْج وَأَصْوَات مُرْتَفِعَة فَذَهَبْت لَأَسْتَطْلِع الْامْر فَوَجَدْت مَجْمُوْعَة أَغْلَقُوا الْمَسْجِد وَّخَلَعُوْا مَلَابِسُهُم وَاحِدِهِم يَقْرَأ انَاشِيْد حُسَيْنِيَّة يَذْهَبُوْن الَى حَوْض الْمَسْجِد فَيَنْغَمِسُون فِيْه ثُم يَخْرُجُوْن وَبِكُل سُوَء ادِب قَد يَتَضَرِّطُون امَام بَعْضُهُم وَبَعُد ان اكْمَلُوْا الْعَزَاء فِي ذَلِك الْمَسَاء ظَلُّوْا فِي الْمَسْجِد يَرْقُصُوْن وَلَم يُصَلُّوْا مَعَنَا صَلَاة وَاحِدَة حَتَّى وَقْت الْمَغْرِب وَالْعِشَاء فَكُنَّا نُصَلِّي مَع الْجَمَاعَة وَهُم يَتَمَازَحُون وَيَتَكَلَّمُوْن وَيُشَوِّشُون عَلَى الْمُصَلِّيْن
يَقُوْل: ان مِن اكْبَر الْاخْطَاء فِي وَاقِعِنَا تُصَدِّر الْجُهَّال فِي الْاحْيَاء لِأُمُور الْدَّعْوَة وَلِهَذَا نَجِد كُل وَاعِظ يَاتِيْهِم فَيُضْطَر لْمُجَارَاتِهُم فَيَكْذِب وَيُحَدِّث بِالْآَثَار الْمَكْذُوبَة الَّتِي تُوَافِق اهْوَاءَهُم لِكَي يُرْضِيْهِم وَكُل مَن يُعَارِضَهُم وَيَنْشُر الْحَقَّائِق يَضْرِبُوْنَه
قُلْت لِأَصْحَابِي مَا الْحَل ؟قَال احَدُهُم يَنْبَغِي ان تَوَافُقَهُم
وَقَال آَخَر : هَذِه ضَرِيْبَة ان تَكُوْن امَامَا" لَّمَسْجِد
وَقَال ثَالِث : أُقْتُرِح بَان تُسْتَغَل عِيْد الْفِطْر فَتُعْلِن لِلْنَّاس مِن عَلَى الْمُنْبَر بِانَّك سَتَحْيِي عَاشُوْرَاء بِنَفْسِك وَانَّك لَا تُرِيْد مَالْا" مِن احَد وأَخْتّر بِنَفْسِك وَاعِظَا" جَيِّدَا" وَأَسْتَمِر عَلَى ذَلِك سُنَّة او سَنَتَيْن حَتَّى تَنْقَطِع صِلَة الْحَاج عَبْد الْرَّحِيْم وَمَن مَّعَه بِهَذَا الْامْر
أُخْوَتِي فِي الْلَّه
سَنُكَمِّل الْحَدِيْث ان شَاء الْلَّه تَعَالَى بْوَقَفَات مُتَعَدِّدَة وَنَسْتَشِف مِن هَذِه المقتطفات ما أَسْعَفَنَا الْوَقْت بِكِتَابَتِه
أ- ان الْعَامَّة مِن الْنَّاس هُم مَن يُقِيْمُوْن مَوَاكِب الْعَزَاء وَهُم الْمُسْتَفِيْدُوْن مِن هَذِه الْمَوَاكِب فَهُم الْمُتَاجِرُوْن بِمَوَاكِب الْعَزَاء
ب- ان الْكَثِيْر مِن عُلَمَاؤُهُم قَد قَامُوْا بمُجَارَاتِهُم وَقَامُوا لِأِرْضَاء هَؤُلَاء بِسَب الْصَّحَابَة وَالْحَدِيْث بِاحَادِيِث أُفِك مِن اجْل تَحْقِيْق مَصَالِحِهِم
ج- قَد يَكُوْن بَيْن هَؤُلَاء الْعُلَمَاء مَن يَرْفَض ذَلِك بِعُقِلّة وَلَا يَسْتَطِيْع الْأَفَصَاح عَن ذَلِك نَتِيْجَة الْضُّغُوْط وَالطُقَوس الَّتِي بَاتَت جُزْءا" لَا يَتَجَزَّأ مِن دِيَن هَؤُلَاء
د-ان أَغْلَب الْشِّيْعَة المتعصبين لتلك الموائد والمواكب هم مَن الطَّبَقَة الَّتِي لَم تَتَلَق الْتَّعْلِيْم وَهَذَا مَا نَرَاه مُنْذ نُعُوْمَة اظْفَارِنا مِن خِلَال أَقَامْتِنا مَعَهُم حِيْن مِن الْدَّهْر
ه- أَن هَؤُلَاء تَحْسَبُهُم جَمِيْعا" وَقُلُوْبُهُم شَتَّى فَكُل لَه هَدَف وَغَايَة يُنْشِدُهَا
و-ان الْطَّبَقَة الْمُتَعَلِّمَة مِنْهُم امّا انَّه يَرْفُض تِلْك الْخُرَافَات فِي عُقْلَة وَلَا يَسْتَطِيْع ان يُعْلَن ذَلِك خَوْفا" مِن الْقَتْل او الْخُرُوْج عَن الْعَادَات أَو ان لَه مَنْفَعَة مَادّيّة او مَصْلَحَة تُلَبِّي رَغَبَاتُهُم أَو انَّه مُتَعَلِّم لَم يُبْصِر تِلْك الْحَقَائِق الَّتِي ذَكَرَهَا هَذَا الْعَالَم فِي مُذَكَّرَاتِه
الْسَّلام عَلَيْكُم وَرَحْمَة الْلَّه وَبَرَكَاتُه



رد مع اقتباس
قديم 2010 - 12 - 10, 15:10 رقم المشاركة : 11
عبدالسلام
مضارب جديد

الصورة الرمزية عبدالسلام
 
تاريخ التسجيل : 29 - 9 - 2010
رقم العضوية : 9717
المواضيع : 0
مجموع المشاركات : 48
بمعدل : 0.02 مشاركة في اليوم
العمر : 26
نقاط التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : عبدالسلام في بداية طريقه الى الشهره
آخر تواجد : 2013 - 04 - 18 (06:03)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia
المزاج : المزاج rayg
عبدالسلام غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الولاء والبراء *** موضوع متجدد ***

بارك الله فيك



رد مع اقتباس
قديم 2011 - 01 - 08, 20:56 رقم المشاركة : 12
mmoonn
مضارب

الصورة الرمزية mmoonn
 
تاريخ التسجيل : 5 - 3 - 2010
رقم العضوية : 8143
المواضيع : 9
مجموع المشاركات : 188
بمعدل : 0.08 مشاركة في اليوم
نقاط التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : mmoonn في بداية طريقه الى الشهره
آخر تواجد : 2016 - 01 - 10 (00:21)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia
المزاج : المزاج busy
mmoonn غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الولاء والبراء *** موضوع متجدد ***

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ظ…ط´ط§ظ‡ط¯طھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
متجدد, موضوع, الولاء, والبراء

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مسابقة افضل موضوع برعايــة fxdd Maly مسابقات الفوركس 15 2011 - 03 - 11 16:25
التوصيات الذهبية 90% ‏( 1 2 3 ... الصفحة الأخيرة) osama الفوركس وتجارة العملات في البورصة العالمية 12 2009 - 05 - 16 02:16
تحليل متجدد ونقاط بيع وشراء والكل مدعو فتحي الرينشي أخبار الفوركس والعملات 56 2008 - 12 - 08 01:40

كلمات البحث : بورصة العملات , اخبار الفوركس , العملات التعليمي , استراتيجيات الفوركس , توصيات فوركس, شركات الفوركس والوساطة


الساعة الآن 13:34 بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education