عرض مشاركة واحدة
قديم 2010 - 11 - 16, 13:41 رقم المشاركة : 14
mustafa2
مضارب فعال

الصورة الرمزية mustafa2
 
تاريخ التسجيل : 25 - 3 - 2010
رقم العضوية : 8272
المواضيع : 126
مجموع المشاركات : 1,021
بمعدل : 0.36 مشاركة في اليوم
العمر : 28
نقاط التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : mustafa2 في بداية طريقه الى الشهره
آخر تواجد : 2012 - 02 - 01 (10:42)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates
المزاج : المزاج rayg
mustafa2 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ادوات المتاجر الناجح في موضوع واحد

هـ) قواعد إدارة رأس المال





o حجم رأس المال



نصل إلى نقطة فارقة أخرى في إدارة رأس المال، ولعلها أول النقاط التي يجب أن تراعى قبل بداية العمل على الحقيقي، بل يفضل أن تحسم قبل العمل على الحساب التجريبي. والحق أنها نقطة خلاف كبيرة، فمن السادة الخبراء من يرى أنه لا يجوز الكلام عن أقل من عشرين ألف دولار كبداية للحساب الحقيقي. وأن من لا يملك مثل هذا المبلغ لا يعد حائزاً لرأس مال ، بل عنده "قروش" أو "فكة" أو "فراطة". لدرجة أن منهم من سخر من عباد الله الذين يريد أحدهم أن يدخل عالم تداول العملات بأقل من ذلك. وهذا في رأيي ، وخصوصاً بعد تجربتي المتواضعة ، رأي يجانب الصواب.
والدليل على رأيي أن شركات الوساطة صارت تتنافس لكسب أكبر عدد من المتداولين عن طريق خفض قيمة فتح الحساب ، حتى أن هناك شركة تقدم خمسة دولارات في حساب حقيقي لمن يريد. وصار بالإمكان الدخول بعمليات ميني (1.0 دولاراً واحداً للنقطة) أو سوبر ميني (0.1 من الدولار للنقطة الواحدة). لذلك كله كان رأس المال الصغير أو المصغر حلاً للكثيرين الذين لا يستطيعون توفير عشرات الألوف من الدولارات .

وقد صرنا نسمع عن حسابات بقيم بين 250 دولاراً و 5,000 دولاراً ، ثم خرجت علينا بعض الشركات بفتح حسابات حقيقية بـ 100 دولار تعطيها للعميل الجديد كهدية ترويجية. ويستطيع المتداول أن يدخل عملياته بدءاً من مارجن 2.5 دولاراً لعقد الـ 1,000 الواحد على اليورو/دولار مثلاً (حسب حساب FXSOL ) ولا فرق بينه وبين من يدخل بآلاف الدولارات ، من حيث نسبة الربح لرأس المال ، وإن اختلفت قيمة الربح أو الخسارة. أما حسابات الـ 100 دولار ، فلا أجد لها إلا عقود النانو. وعقود النانو هي عقود قيمة العقد فيها 100 دولاراً . هنا صار مناسباً لمن يبدأ عمله على الحسابات الحقيقية برصيد مائة دولار أن يشتغل بعقود النانو ، وبهذه الطريقة يكون عقد النانو لرصيد المائة دولار مساوياً للعقد الميني لرصيد الألف دولار ، وللعقد القياسي لرصيد الـ 10 آلاف دولار.

غير أن المهم هنا هو كيفية إدارة رأس المال بالنسبة لحجمه. ونقصد هنا حساب المارجن. فبصرف النظر عن قيمة الحساب لابد أن يتم التعامل مع العمليات بنسبة مارجن معقولة من رأس المال ، وما أميل إليه ألا يصل المارجن بأي حال من الأحوال لـ 10% من الرصيد. مع ملاحظة أن تكون هذه النسبة مطبقة على إجمالي العمليات المفتوحة في وقت واحد. فإذا أجرى المتداول عملية بـ 10% من رصيده ، وجب عليه عدم الدخول في عملية أخرى بمارجن جديد قبل أن يغلق هذه العملية أو يضع لها وقف خسارة على نقطة الدخول على الأقل. فإذا أراد الدخول في أكثر من عملية واحدة ، فعليه تقسيم المارجن بين العمليتين أو الثلاثة. ويفضل أن يتابع المتداول وضع حسابه بعد إغلاق كل عملية ، فلو مني بخسارة من عملية عليه إعادة حساب المارجن الجاهز للاستخدام.

أما العمل بمارجن عال مثل الحساب كله أو معظمه أو أقل قليلاً وخصوصاً وقت البيانات فلا ننصح به ، ومن يعمل عليه يكون قد تدرب وقتاً طويلاً ، وخسر مرات ومرات قبل أن يستطيع أن ينجح في هذا الأسلوب ، ونجاحه لا يستمر طويلاً ، إذ يوقعه بعد حين تحت طائلة المارجن كول ، كما أنه أسلوب شائك كثير المحاذير ، وكلنا يعلم تقلبات الأسعار وقت البيانات ، وهو وقت لا يستطيع استغلاله بنجاح دائم ومستمر غير صناع السوق.

نحن عامة المتداولين يجب أن نعرف أين يضع أحدنا قدمه قبل أن يفتح عملياته. لذلك كان الأسلوب الأمثل لنا هو الالتزام بنسبة لا تصل إلى 10% من الرصيد بأي حال من الأحوال.





رد مع اقتباس