عرض مشاركة واحدة
قديم 2010 - 11 - 20, 03:32 رقم المشاركة : 7
medsalem
مضارب متميز

الصورة الرمزية medsalem
 
تاريخ التسجيل : 8 - 10 - 2010
رقم العضوية : 9798
المواضيع : 633
مجموع المشاركات : 3,561
بمعدل : 1.21 مشاركة في اليوم
نقاط التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : medsalem في بداية طريقه الى الشهره
آخر تواجد : 2017 - 05 - 22 (21:10)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة United Arab Emirates
المزاج : المزاج rayg
medsalem غير متواجد حالياً

افتراضي رد: حملة تطهير المنتديات من الأحاديث الموضوعة والمواضيع الباطلة ( مهم جدآ )

*** عنوان الموضوع ***

التحذير من موضوع ماذا نفعل قبل نومنا و حديث (( يا علي لا تنم إلا أن تأتي بخمسة أشياء ))

*** نص الموضوع المشبوه ***

يا علي لا تنم إلا أن تأتي بخمسة أشياء وهي قراءة القرآن كله التصدق بأربعة آلاف درهم زيارة الكعبة حفظ مكانك بالجنة إرضاء الخصوم) قال علي وكيف ذلك يا رسول الله فقال صلى الله عليه وسلم (أما تعلم أنك إذا قرأت قل هو الله أحد فقد قرأت القرآن كله وإذا قرأت الفاتحة أربع مرات فقد تصدقت بأربعة آلاف درهم وإذا قلت لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو على كل شيء قدير عشر مرات فقد زرت الكعبة وإذا قلت لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم عشر مرات حفظت مكانك في الجنة وإذا قلت أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه عشر مرات فقد أرضيت الخصوم ))

*** الرد على الشبه و توضيح الأخطاء و التحذير منها ***

هذا الحديث حديث موضوع لا أصل له فهذا الحديث الموضوع لا أصل له في شيء من كتب السنة المعتمدة بل ليس له ذكر حتى في الكتب المصنفة لكشف الأحاديث الموضوعة .

و قد سُئل السيخ العلامه محمد بن صالح العثيمين عن الحديث فقال :

هذا الحديث الذي ذكره أن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى علي بن أبي طالب رضي الله عنه بهذه الوصايا كذب موضوع على النبي صلى الله عليه وسلم لا يصح أن ينسب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ولا يجوز أن ينقل عن الرسول صلى الله عليه وسلم لأن من حدث عن النبي صلى الله عليه وسلم بحديث يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين ومن كذب على النبي صلى الله عليه وسلم متعمداً فليتبوأ مقعده من النار إلا إذا ذكره ليبين أنه موضوع ويحذر الناس منه هذا مأجور عليه والمهم أن هذا الحديث كذب على النبي صلى الله عليه وسلم وعلى علي ابن أبي طالب رضي الله عنه .
و قد صدرت فتوى من اللجنة الدائمة برقم 9604 تبين أن هذا الحديث لا أصل له ، بل هو من الموضوعات ، من كذب بعض الشيعة ..الخ . فتاوى اللجنة 4/462 .

وقال الشيخ ابن عثيمين : هذا الحديث غير صحيح ولا يحل نشره وتوزيعه بين المسلمين إلا مبينا أنه غير صحيح .

(( فتاوى الشيخ إبن العثيميين الصادرة من مركز الدعوة بعنيزة 3/62 )) .





*** عنوان الموضوع ***

التحذير من موضوع و حديث حوار الرسول صلى الله عليه و سلم مع إبليس

*** نص الموضوع المشبوه ***

تنوية : القصه طويله جدً و لذا تم طرح اولها و أخرها فقط ...


عن معاذ بن جبل رضى الله عنه عن ابن عباس قال : كنا مع رسول الله في بيت رجل من
الأنصار في جماعة فنادى منادِ : يا أهل المنزل .. أتأذنون لي بالدخول ولكم إليّ حاجة؟
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أتعلمون من المنادي؟
فقالوا : الله ورسوله أعلم فقال رسول الله : هذا إبليس اللعين لَعَنَه الله تعالى
فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : أتأذن لي يا رسول الله أن أقتله؟
فقال النبي : مهلاً يا عمر .. أما علمت أنه من المُنظَرين إلي يوم الوقت المعلوم؟
.
.
.
فقرأ رسول الله قوله تعالى : ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك
ثم قرأ قوله تعالى : وكان أمر الله قدراً مقدوراً
ثم قال النبي يا أبا مُرّة : هل لك أن تتوب وترجع إلى الله تعالى وأنا أضمن لك
الجنة؟
فقال : يا رسول الله قد قُضِيَ الأمر وجَفّ القلم بما هو كائن إلى يوم القيامة
فسبحان من جعلك سيد الأنبياء المرسلين وخطيب أهل الجنة فيها وخَصّكَ واصطفاك ،
وجعلنى سيد الأشقياء وخطيب أهل النار وأنا شقي مطرود ، وهذا آخر ما أخبرتك عنه وقد
صدقت فيه .

*** الرد على الشبه و توضيح الأخطاء و التحذير منها ***


وقد سأل إبن تيميه عن قصة ابليس و اخباره النبى صلى الله عليه و سلم و هو فى المسجد مع جماعه من أصحابه و سؤال النبى صلى الله عليه و سلم له عن أمور كثيره والناس ينظرون الى صورته عيانا و يسمعون كلامه جهرا فهل ذلك حدث أم كذب مختلق ؟ و هلى جاء ذلك فى شئ من الصحاح و المسانيد و السنن أم لا ؟ و هل يحل لأحد أن يروى ذلك ؟ و ماذا يجب على من يروى ذلك و يحدثه للناس و يزعم أنه صحيح شرعى ؟

فأجاب :

الحمد لله
بل حديث مكذوب مختلق ليس هو فى شئ من كتب المسلمين المعتمده لا الصحاح ولا السنن ولا المسانيد ومن علم أنه كذب على النبى -صلى الله عليه و سلم- لم يحل له أن يرويه عنه و من قال : انه صحيح فانه يعلم بحاله فان أصر عوقب على ذلك , ولكن فيه كلام كثير قد جمع من أحاديث نبويه , فالذى كذبه و أختلقه جمعه من أحاديث بعضها كذب و بعضها صدق فلهذا يوجد فيه كلمات متعدده صحيحه وان كان أصل الحديث هو مجئ ابليس عيانا الى النبى -صلى الله عليه و سلم- بحضرة أصحابه و سؤاله له كذبا مختلقا لم ينقله أحد من علماء المسلمين .
و الله ( سبحانه و تعالى ) أعلم .

(( شيخ الإسلام إبن تيمية - مجموع فتاوى ص 350 ج18 ))



رد مع اقتباس