عرض مشاركة واحدة
قديم 2008 - 06 - 11, 19:45 رقم المشاركة : 1
أبو فهد
مضارب

الصورة الرمزية أبو فهد
 
تاريخ التسجيل : 28 - 3 - 2008
رقم العضوية : 1908
الإقامة : السعودية
الهواية :
المواضيع : 16
مجموع المشاركات : 135
بمعدل : 0.04 مشاركة في اليوم
نقاط التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : أبو فهد في بداية طريقه الى الشهره
آخر تواجد : 2010 - 05 - 16 (18:37)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia
المزاج : المزاج 7btain
أبو فهد غير متواجد حالياً

افتراضي الشمـــوع اليابانية

الشمـــوع اليابانية basmala.gif




الكاندل ستيكس او الشموع اليابانية .

اذا دقق أي مبتدئ النظر في الرسم البياني (chart ) ، أي رسم بياني ، تواجهه فيه للوهلة الاولى صعوبة فائقة في تحديد ماهية هذه الخطوط المتناثرة عليه ، صعودا وهبوطا يمينا ويسارا . وان هو راقبها بالصورة الحية تبينت له حقيقتها بكونها تعبر عن التحركات اللحظية التي تمرّ بها العملة المعنية ، أو السهم المعني أو المؤشر المعني . وان نحن شئنا ان نكون اكثر دقة في تنوير الوافدين على هذا العمل ، لقلنا بكل وضوح : إن هذه الخطوط هي التعبير المادي والترجمة العملية لكمّ هائل من الاحاسيس التي تجيش في صدور أناس يحركون هذا السوق أو ذاك . السوق ليس كائنا مجهولا يعبر عنه بكلام رمزي مبهم .السوق هو هذه الكتلة البشرية الفائقة لكل تصور ، والمتعدية لكل إحصاء . السوق هو أنا وأنت وهو . السوق هو نحن ، نحن جميعا ، جمهور العاملين فيه ، المحركين له ، الممسكين بخيوط اللعبة فيه ، كل بحسب قدرته المادية والمعنوية والنفسية .
وهذه الخطوط المرتسمة امامنا على الشاشة تعبر في الظاهر عن تحركات عملة أو سهم أو مؤشر ، ولكنها تعبر في الحقيقة عن تحركات انفاسنا نحن ، تصعد ان تأملنا بربح او طمعنا به ، وتتراجع ان خاب املنا أو خفنا من خبرطارئ .
ونحن ، نحن انفسنا ، نذهب ونعود ، نروح ونجيء ، نغفو ونستيقظ . يخسر منا من يخسر ، ليربح من يربح . يخيب منا من يخيب ، ليظفر من يظفر . ينسحب عن الحلبة الخائبون ، ويستمر عليها الظافرون . والرسم البياني هو نفسه ، هكذا كان قبل عشرات السنين ، وهكذا هو اليوم ، وهكذا سيكون مستقبلا : ترجمة حية محسوسة لاحاسيسنا نحن ، لآمالنا نحن ، لمخاوفنا نحن . نحن : أنا وأنت وهو .
اليابانيون كانوا اول من أدرك هذه الحقيقة ، فحولوها الى وسيلة لاستقراء آفاق المستقبل من خلال قراءة تحركات الماضي .كان ذلك في القرن الثامن عشر وعن طريق واحد من اشهر تجار ذلك العصر : Munehisa Homma .
كان الرجل أول من أدرك أن مراقبة ما يحصل الان هو السبيل الوحيد لمعرفة ما قد يحصل في المستقبل ، وكان أبو تلك الشموع التي يتبع تحركاتها اليوم الكثير الكثير من المتعاملين ويستند اليها الكثير الكثير من المحللين والخبراء - عنيت الشموع اليابانية Candlesticks - . هذا وقد تمكن واضع هذه النظرية يومها من جمع ثروة طائلة استنادا على هذه المقولة التي لم يقو التاريخ على دحضها أو نقض مرتكزاتها .

الشموع اليابانية او Candlesticks

ان القيمة التي تتميز بها هذه الطريقة في التحليل انما تكمن في قوة تعبيرها عن مضامين تبقى الوسائل الاخرى قاصرة عن ايضاحها وتفسير خفاياها . وهي بتشعب أشكالها وكثرة رموزها وتعدد مراميها شكلت لواضعها ولا تزال تشكل اليوم عونا هو من الاهمية بحيث لا يستطيع أي متعامل في أسواق المال الانصراف عن التعرف اليها أو التنكر لايجابيات تحليلها .
الى ذلك لا بد من الوقوف على خاصية اخرى تبرز في كونها لا تتعارض مع اية طريقة اخرى من طرق التحليل ، بل نراها في مواقف كثيرة ملتقية معها على ابراز نفس الحقيقة وغعطاء نفس الحكم والتاكيد على نفس الحقيقة . وهذا امر يقوي من عزيمة المحلل ، ويزيد من اقدامه في ترجيح كفة قناعاته في صوابية ما يذهب اليه من تحليل وأرجحية ما يراه من إحتمال .

ما الشموع اليابانية ؟


الشمـــوع اليابانية candles.gif

نبدأ من اليمين الى اليسار . الشمعة الاولى كما نراها تتكون من جسم أسود يحدد اعلاه بداية الفترة الزمنية التي تحتويها هذه الشمعة ، سواء كانت دقيقة أو ساعة أو يوما أو اسبوعا أو اكثر من ذلك ، ويحدد اسفل المساحة السوداء السعر الذي انتهى اليه السوق لحظة انتهاء هذه الفترة الزمنية المذكورة . أما الطرف الاعلى فهو يعبر عن المساحة التي وصل اليها السوق صعودا فنزولا خلال هذه الفترة ، وكذلك الامر عن الطرف الاسفل فهو يشكل المساحة التي وصل اليها السوق نزولا فصعودا خلال هذه الفترة ليعود فيغلق على الحد الادنى للمساحة السوداء . اذن كما تبين فان هذه الشمعة السوداء تمثل فترة زمنية معينة بدأت بسعر معين تجاوزه السوق صعودا ، ثم تجاوزه نزولا ليعود فيرتفع ويبقى قاصرا عن الوصول اليه قبل نهاية الفترة المذكورة . ولا بد من الاشارة الى ان هذه الشمعة ان عبرت عن فترات زمنية طويلة فقد يصح الاخذ بعين الاعتبار بان السعر قد تردد عدة مرات صعودا ونزولا بين الحدين الاعلى والاسفل قبل اتخاذ الشكل الاخير الذي استقر عليه لحظة انتهاء هذه الفترة المذكورة .

وما صح قوله عن الشمعة السوداء يصح كذلك عن الشمعة البيضاء بشكل معكوس طبعا . فهنا تعبر الشمعة عن سوق مرتفع بدأ على الحد الادنى للجسم الابيض وأغلق على الحد الاعلى لهذا الجسم .

وفي الشكل الثالث نرى ما يشبه شكل الصليب وهو كناية عن تلازم لسعر الفتح وسعر الاغلاق ، أو على الاقل تقارب بينهما ، فالسعر بدأ على مستوى معين في بداية الفترة الزمنية التي يعبر عنها هذا الشكل ليعاود الاغلاق على نفس المستوى بعد تذبذبات عديدة صعودا ونزولا .

قراءة لأشكال الشموع وتراكيبها

ان الاشكال المعروفة في التراكيب الخاصة للشموع اليابانية تتراوح بين ال 70 وال 80 تركيبا ، تفنن المحللون في تحميلها معاني هي احيانا ملفتة للنظر وأحيانا متعدية لحدود المنطق المقبول . ونحن هنا في ما سنقدمه من شرح سنعمد الى ابراز أهم الاشكال التي تحمل رمزا تعبيريا منطقيا مقنعا - وهي لا تزيد عن العشرة - ، اعتقادا منا بانها ستكون عونا لكل باحث عن معرفة في هذا العلم . زاقتناعا منا ، بل قل اقتناعا راسخا منا ، بان هذه الاشكال تصلح ان تكون مرتكزا اساسيا مبدئيا كافيا لكل مبتدئ . فهم معانيها ومراميها سهل مناله ، لحظ هذا الشكل فور وروده على الشارت شديد وضوحه ، توقع حدوث هذا الشكل وهو لا يزال جنينا رفيعة نسبته ، احتمال الاصابة في التحليل والاستنتاج لا تقل نسبته عمّا اختلف عنها من الطرق والنظريات .

--- ملاحظة --- إن السهم الاسود الموجود في كل رسم يشير بحسب اتجاهه الى ترند تنازلي او تصاعدي .

1 - نجمة الصبح . Morning star

الشمـــوع اليابانية candle1.gif

ان نجمة الصبح هذه تشكل اشارة شراء ذات مصداقية عالية جدا شرط ان تاتي في موقع معين من الترند يكون في أسفله .

هي تتشكل من جسم اسود طويل يعبر عن يوم او اسبوع او ربما ساعة في حالات معينة ، هذا الجسم قد تسبقه أجسام اخرى سوداء ايضا ، وبهذه الحالة يكون أكثر تعبيرا لكونه يعبر عن ترند تنازلي طويل . الجسم الاسود المذكور يعبر عن يوم اسود عرف فيه السوق تراجعا كبيرا يتلوه في صباح اليوم التالي قفزة صباحية عند الافتتاح تظهر على الرسم بكون حد جسم الشمعة الصغيرة البيضاء السفلي منخفض عن حد جسم الشمعة السوداء السفلي ، ولا يخفى أن هذا الانخفاض يزداد قيمة تعبيرية كلما كان التباعد بين الجسمين اعمق . هذا ولا بد لحد جسم الشمعة البيضاء العلوي ، أي الاغلاق ، أن يبقى منخفضا عن حد الشمعة السوداء السفلي ايضا ، وباقل الاحتمالات لا يجوز لهما ان يتلامسا .

الشمعة الثالثة المكونة لليوم الثالث لا بد ايضا ان تبدأ بمسافة تبعد الافتتاح عن إغلاق اليوم الثاني ، وهنا ايضا لا يجوز للحدين أن يتلامسا . اما حد الشمعة الثالثة العلوي فيجب ان يقارب وسط الشمعة السوداء أو يزيد عليه . وفي ذلك تعبير واضح طبعا عن شدة الاقبال على الشراء ، وانن بقيت الشمعة الثانية قاصرة عن هذا المستوى ، فالتعبير هوإذن إحجام عن الشراء وبالتالي حذر من السوق وضعف لقوة اشارة نجمة الصبح التعبيرية .

وهكذا يكون التعبير بالقفزة التنازلية في اليوم الثاني قد عكس هلع وخوف جمهور المتعاملين الذين تنقصهم الخبرة ويفتقرون الى المعرفة ، جمهور الوافدين الى هذه الحلبة دون ان يكونوا قد اعتمدوا مرشدا أو عملوا على تدرب وتعلم . ويكون التعبير عن القفزة بين اليوم الثاني والثالث تعبيرا عن إقبال جمهور المحنكين المجربين من ذوي الفهم بهذه الامور بحيث انهم استغلوا الفترة المناسبة للدخول في السوق علما منهم بقدوم مرحلة تصحيح لما سبق وحصل من تراجع أو مرحلة تاسيس لترند تصاعدي جديد بعد تراجع كثيف غير مبرر .

نجمة الصبح هذه تعتبر ركيزة متينة لمنطقة دفاع بدات تتكون في السوق تمهيدا لردة فعل تصاعدية قادمة ، وفي حال فتح الصفقات عليها لا بد من وضع الوقف - الستوب - تحت عمق الطرف السفلي للشمعة الصغرى المسماة نجمة الصبح .

2 نجمة المساء Evening star

الشمـــوع اليابانية candle2.gif

تمثل نجمة المساء المثيل النقيص لنجمة الصبح .

نجمة المساء تشكل اشارة بيع ذات مصداقية عالية شرط ان تكون قد اتت في أعلى الترند التصاعدي الذي قد يكون دام ساعات او اياما او اسابيع او حتى شهور . التعبير القوي والمصداقية العالية لاشارة البيع هذه تتعلق بشكل الشموع ، فكلما كانت الشموع متميزة بطول نسبي عال ، وكلما كانت الشمعة العليا السوداء عالية نسبة الى الشمعتين المتوازيتين ، كلما كانت قوة التعبير اعلى .

بعد مجيء هذا الشكل يمكننا ان نرجح بان نهاية الترند التصاعدي قد جاءت ، وأن الوقت قد حان لبداية رد فعل تراجعي بشكل ترند معاكس . باختصار : اشارة بيع واضحة .

الشمعة الصغيرة العليا تحمل معنى جوهريا مرتبطا بشكلها وكبرها . كبرها يوحي بوجود مستمر للحركة النابضة للترند التصاعدي ، بينما يدل صغر حجمها على الضعف الطارئ على الحركة وقلة الرغبة عند المتعاملين بالدخول شارين لهذه السلعة على هذا المستوى العالي ، مما يبشر بامكانية قدوم مرحلة تغير قريبة بالاتجاه .

ولا بد من الاشارة الى ان قدوم هذا الشكل يكون اكثر تعبيرا واشد مصداقية ان هو طرأ عند حدود مقاومة عنيفة مهمة تتكثف عليها طلبات البيع رغبة بجني الربح لمن يحملون السلعة ، سهما كان او عملة ، وبشكل طلبات بيع لمن يرغبون بالدخول في السوق استغلالا لترند تراجعي يرجحون قدومه .

هذا ولا يخفى بان تشكل هذا الشكل واكتماله بحد ذاته ، يعتبر منطقة مقاومة عنيفة ، كما هي الحال بمنطقة الدفاع المتشكلة من تكون النجمة السابقة التي اسميناها نجمة الصبح . ففي الحالتين لا بد من تركيز اوامر الوقف فوق الحد الاعلى لنجمة المساء في حالات البيع ، وتحت الحد الاسفل لنجمة الصبح في حالات الشراء .








رد مع اقتباس