عرض مشاركة واحدة
قديم 2019 - 05 - 27, 08:37 رقم المشاركة : 5263
خالد مصطفى
العملات التعليمية

الصورة الرمزية خالد مصطفى
 
تاريخ التسجيل : 18 - 7 - 2011
رقم العضوية : 12447
الإقامة : ام الدنيا
الهواية : فروكس
المواضيع : 2502
مجموع المشاركات : 26,586
بمعدل : 9.10 مشاركة في اليوم
العمر : 28
نقاط التقييم : 78
معدل تقييم المستوى : خالد مصطفى في الطريق الى التميز
آخر تواجد : اليوم (07:10)

معلومات إضافية
الجنس: الجنس: male
علم الدولة : علم الدولة Egypt
المزاج : المزاج rayg
خالد مصطفى متواجد حالياً

افتراضي رد: اخبار الفوركس اليوم متجدد

انخفضت العقود الآجلة لأسعار النفط خلال الجلسة الآسيوية لنشهد استأنف خام نيمكس الارتداد من الأعلى لها منذ مطلع أيار/مايو الجاري واستأنف خام برنت الارتداد من الأعلى لها منذ 26 من نيسان/أبريل الماضي، وذلك على الرغم من تراجع مؤشر الدولار للجلسة الثالثة على التوالي من الأعلى له منذ 16 من أيار/مايو من عام 2017 وفقاً للعلاقة العكسية بينهما وسط تغيب السوق الأمريكي اليوم الاثنين بسبب عطلة يوم الذكرى في الولايات المتحدة أكبر منتج ومستهلك للنفط عالمياً.



وفي تمام الساعة 04:51 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لأسعار النفط "نيمكس" تسليم 15 تموز/يوليو 1.14% لتتداول عند مستويات 58.35$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 58.94$ للبرميل، كما تراجعت العقود الآجلة لخام "برنت" تسلم 15 تموز/يوليو 0.84% لتتداول عند 68.66$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 69.10$ للبرميل، بينما انخفض مؤشر الدولار الأمريكي 0.01% إلى مستويات 97.56 مقارنة بالافتتاحية عند 97.57.



هذا وقد تابعنا يوم الجمعة الماضي كشف شركة بيكر هيوز عن تقريرها الأسبوعي لمنصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في الولايات المتحدة والذي أفاد بتراجعها للأسبوع الثالث على التوالي، بواقع 5 منصات إلى إجمالي 797 منصة خلال الأسبوع المنقضي في 24 من أيار/مايو، ويذكر أن إنتاج الولايات المتحدة من النفط شهد مؤخراً ارتفاعاً لمستوى قياسي جديد والذي يعد الأعلى له على الإطلاق عند 12.3 مليون برميل يومياً.



بخلاف ذلك، لا تزال الأسواق تسعر تطورات النزاعات التجارية القائمة بين الولايات المتحدة والصين اكبر مستورد وثاني أكبر مستهلك للنفط عالمياً، وذلك بالتزامن مع زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم اليابان في أعقاب أعربه مؤخراً عن كون طوكيو "كانت لها ميزة كبيرة" على واشنطون "لسنوات عديدة"، وتطرقه لكون الطرفين "يتقربان" من التوصل لصفقة تجارية من شأنها معالجة العجز التجاري لبلاده.



ويذكر أن الممثل التجاري للولايات المتحدة نوه مؤخراً لكون العجز التجاري الأمريكي بلغ العام الماضي 2018 نحو 56.8$ مليار مع اليابان، وتأتي زيارة الرئيس الأمريكي ترامب إلى اليابان وسط تهديد الإدارة الأمريكية بعرض تعريفات جمركية ضد شركات صناعة السيارات اليابانية والأوروبية، ونود الإشارة، لكون الحمائية التجارية الأمريكية أثقلت مؤخراً على التوقعات حيال وتيرة نمو الاقتصاد العالمي وطلب على النفط الخام تباعاً خلال الآونة الأخيرة.



رد مع اقتباس